الكنائس المصرية تعقد اجتماعًا تمهيديًا لمناقشة المقترحات لإصدار قانون أحوال شخصية موحد للمسيحيين

31-1-2017 | 14:37

المستشار جميل حليم

 

أميرة هشام

اجتمع مساء أمس الإثنين ممثلو الكنائس الثلاثة الأرثوذكسية والكاثوليكية والإنجيلية ،وذلك لمناقشة مشروع قانون الأحوال الشخصية الموحد للمسيحيين في مصر .

وقال المستشار جميل حليم الممثل ال قانون ي عن الكنيسة الكاثوليكية في مصر إن الاجتماع كان تمهيديًا لمشاركة مقترحات ال قانون من كل كنيسة تمهيدًا لإعداد مشروع قانون للأحوال الشخصية موحد للمسيحيين في مصر.


وأضاف حليم في تصريح خاص لـ" بوابة الاهرام " أن ال قانون سيعمل على حل تجنب المشكلات المطروحة على الساحة الآن وسد الثغرات والنقاط غير الواضحة ، مشيرا إلى أن الاجتماع المقبل بين الكنائس لن يتأخر عن منتصف شهر فبراير.


كانت الكنائس الثلاثة قد عقدت اجتماعا أمس بناء على خطاب المستشار مجدى العجاتي وزير الشئون ال قانون ية ومجلس النواب للطوائف المسيحية والذي طالب فيه الكنائس الاتفاق على قانون موحد للأحوال الشخصية بدلا من إرسال لوائح خاصة لكل كنيسة وذلك لمناقشته في مجلس الوزراء وإرساله للبرلمان لإقراره.

الأكثر قراءة

[x]