مصادر: الطيب لم يشكل لجانًا جديدة لدراسة قضية الطلاق الشفهي.. وهيئة كبار العلماء تحسم الجدل الأسبوع المقبل

28-1-2017 | 23:05

الدكتور أحمد الطيب

 

شيماء عبد الهادي

ذكرت مصادر بالأزهر الشريف أن الأمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، لم يشكل لجانًا لبحث قضية الطلاق الشفهي، وذلك لأن الأمر معروض على هيئة كبار العلماء منذ فترة، وذلك ضمن عدد من القضايا تبحثها اللجان المختصة، وذلك من أجل الوصول إلى رأي فقهي جماعي يحسم الجدل والخلاف الدائر بشأنها، وسوف ينعقد مجلس الهيئة مطلع الأسبوع المقبل لمناقشة تقارير اللجان العلمية التابعة للهيئة.

وأوضحت المصادر لـ "بوابة الأهرام" أن أي رأي أو فتوى فردية في هذا الشأن لا تعبر إلا عن رأي قائلها، حتي وإن كان من العاملين بجامعة الأزهر، ولا تعبر عن رأي الأزهر لأن الرأي العلمي الرسمي الذي يعبر عن موقف الأزهر هو رأي هيئة كبار العلماء فقط، وفقًا للدستور والقانون.

يُذكر أن هيئة كبار العلماء هي المرجع النهائي في كل مايتعلق بعلوم الإسلام وتراثه واجتهاداته الفقهية والفكرية الحديثة وفق الدستور والقانون.