بالصور.. سوريا تمنع مرور الحمام الزاجل في سمائها وجمال عبدالناصر يزور قرية برنشت

19-1-2017 | 10:37

سوريا تمنع مرور الحمام الزاجل في سمائها

 

قنا - محمود الدسوقي

في عام 1956م قام وفد من الجمهورية العربية السورية بزيارة مصر؛ حيث أظهرت الصحف المصرية اهتمامها الكبير بالوفد السوري وبما يحدث في سوريا التي كان عليها أن تحارب الحمام الزاجل وإسرائيل معًا بسبب استخدامه في أعمال التجسس وخاصة علي الحدود بينها وبين الأردن ولبنان.

كانت مصر قد احتفلت منذ عدة أيام مضت بذكري ميلاد الزعيم جمال عبدالناصر الذي ولد في 15 يناير عام 1918م ورحل عن عالمنا في 29 سبتمبر 1970م وقالت الصحف المصرية في مانشيت بارز "محاربة الحمام الزاجل في سوريا خشية التجسس" لن يطير الحمام الزاجل في سماء سوريا بعد اليوم سواء أكان عابرًا أو مقيمًا وذلك لمحاربة التجسس لاستخدامه في نقل الرسائل للعدو.

وقد أصدرت وزارة الداخلية السورية بيانا بمنع تطيير الحمام الزاجل ويحظر من نقله من البلاد المجاورة إلي سوريا وخاصة من لبنان والأردن وطالبت وزارة الداخلية كافة المواطنين بتشديد الرقابة وموافاتها بأسماء الأشخاص الذين ينقلون الحمام الزاجل داخل سوريا".

وأضافت الصحف المصرية أن سوريا منعت الحمام الزاجل سواء بالطرق الشرعية أو بطرق التسلل لافتة إلى أن الحظر جاء بناء علي تحقيقات التي شهدتها البلاد في الفترة الأخيرة؛ حيث تبين أن الجواسيس يتصلون بزملائهم بواسطة الرسائل مؤكدا أنه تم اكتشاف رسائل منذ أسبوعين واكتشفت رسالة خطيرة يحملها اللاسلكي الطائر وذلك علي مقربة من الحدود السورية اللبنانية وكانت الرسالة موجهة للعدو الإسرائيلي. 

وقال الباحث التاريخي أحمد الجارد لــ"بوابة الأهرام " إن سوريا التي نطقت بإذاعتها هنا القاهرة في وقت العدوان الثلاثي علي مصر والتي مثلت علي مدار تاريخها الأمن القومي الإستراتيجي لمصر كانت مهتمة جدا بتعزيز العلاقات التي انتهت بوحدة شاملة باسم الجمهورية العربية المتحدة. 

وأوضح أن سوريا قامت بمنع استخدام الحمام الزاجل في نفس العام الذي شنت دول إنجلترا وفرنسا وإسرائيل عدوانها الثلاثي علي مصر بسبب استخدامه في التجسس لافتا إلى أن الحمام الزاجل استخدمته كافة الشعوب في أعمال التجسس كما يستخدمه حاليًا تنظيم داعش الإرهابي الذي أعاد استخدامه وخاصة في إرساله رسائل تحمل أرقام الهواتف خارج الحدود في سوريا.

الوفد السوري الذي زار مصر واهتمت بتحركاته الصحف المصرية قام بزيارة قرية برينشت التابعة لمركز العياط الذي تعتبر أول قرية مصرية يزورها الزعيم جمال عبدالناصر وقالت الصحف المصرية إن الوفد البرلماني السورى يزور الوحدة المجمعة فى برنشت حيث رافق الأستاذ محمد فؤاد جلال وبعض اعضاء مجلس الخدمات العامة هيئة الوفد البرلمانى السورى أمس فى زيارتهم للوحدة المجمعة ببرنشت وقد أعجب الضيوف بما حققته الثورة من خير ورفاهية لأهل الريف.