سفير المغرب: نتضامن مع مصر في القضايا المصيرية ومشاركة متميزة للمثقفين المغاربة بمعرض الكتاب

18-1-2017 | 16:09

المؤتمر الصحفي بالهيئة العامة للكتاب

 

منة الله الأبيض

قال السفير أحمد التازي، سفير المغرب لدى مصر، إن وجود المملكة المغربية كضيف شرف، يعكس بالدرجة الأولى للتميز في العلاقات المغربية المصرية، وهذا التميز ينبني على ركيزتين، هما؛ البعد الشعبي والبعد التضامني، وعنهما تتفرع كل مجالات التعاون بين المغرب ومصر بما فيها المجال الثقافي.

وأضاف "التازي"، خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد مُنذ قليل، بالهيئة العامة للكتاب، للإعلان عن تفاصيل معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الــ48، لهذا العام (26 يناير : 10 فبراير)، أن البعد الشعبي الذي يحمل بين طياته الفكري والثقافي والإنساني، والبعد التضامني، يُشكل دلالة على أن الدولتين المغربية والمصرية كانتا على علاقة تضامن في جميع القضايا المصيرية والأساسية، وهذا ما عاهدناه على مصر.

وأوضح السفير، أن المشاركة المغربية قادرة على ترجمة هذا التميز خلال هذه المناسبة، بفعل عدد من الفعاليات المتنوعة والغنية، بمشاركة عدد كبير من المثقفين المغاربة، على اختلاف مشاربهم؛ مثقفين وروائيين وكُتّاب وشعراء يصل عددهم إلى 60 مشاركًا، وهؤلاء سيحييون لقاءات ومحاضرات في صميم المملكة المغربية. كما تشارك المغرب من خلال وزارة الثقافة المغربية، بنحو 1000 كتاب.

وفي كلمته، قال الدكتور هيثم الحاج علي، رئيس الهيئة العامة للكتاب، إن كل قطاعات وزارة الثقافة حاضرة في المعرض، أبرزها؛ دار الأوبرا المصرية، ومركز الفنون الشعبية وقصور الثقافة وصندوق التنمية الثفافية، كذلك وزارة التربية والتعليم وغيرها.

وأشار "الحاج علي"، إلى مشاركة 1200 متطوع من شباب الجامعات، كما تقدم بعض الشركات الخاصة بالمواصلات، خصم 20% عند الانتقال من وإلى المعرض، كذلك تقدم الهيئة في حفل الختام جائزة تميز لأصغر مصمم، وجائزة لمصمم لوجو المعرض الفائز في مسابقة المعرض.

وأضاف المهندس عادل المصري، رئيس اتحاد الناشرين المصريين، أن معظم الناشرين المصريين حاضرون بقوة بعناوين متنوعة رغم الصعوبات التي تواجه صناعة النشر، لكن في كل الأحوال يوجد اتفاق ضمني بين الناشرين لتخفيض الكتاب للقراء في معرض الكتاب.

وينطلق معرض القاهرة الدولي للكتاب، في دورته الــ48، في الفترة بين (26 يناير : 10 فبراير)، وصمم بوستر المعرض، للمصمم الشاب محمد عبدالفتاح، بمشاركة 35 دولة، منها16 دولة عربية، و6 دول إفريقية، 13 دولة أجنبية.

وبالنسبة لعدد الناشرين، يشارك 6 ناشرين أفارقة، و13 ناشرًا أجنبيًا، و200 ناشر عربي، و451، ناشرًا مصريًا، وسور الأزبكية بــ 119 "كشك".