رئيس "الريف المصري" لوزيرة الهجرة: الباز قدم لنا خرائط للمياه الجوفية على هامش مؤتمر "مصر تستطيع"

11-1-2017 | 11:03

جانب من اللقاء

 

محمد خيرالله

استقبلت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، المهندس عاطر حنورة، رئيس شركة الريف المصرى، لمتابعة نتائج وتوصيات مؤتمر «مصر تستطيع»، بالإضافة للتباحث حول سبل التعاون مع الخبراء المصريين بالخارج لدعم المشروعات القومية خاصة في المجالات المشتركة كالري والآبار، وإنتاج الخلايا الشمسية والأغشية المستخدمة في تحلية المياة المالحة، والاستزراع السمكي والزراعي.

من ناحيتها أكدت الوزيرة سعادتها بردود الأفعال الإيجابية على نجاح مؤتمر «مصر تستطيع» الذي نظمته الوزارة فى الفترة من يومي ١٤و١٥ديسمبر 2016 بمدينة الغردقة، وما ورد من ردود فعل رسمية من مختلف الوزارات والهيئات، فور انتهاء فعالياته الذي شارك فيه أكثر من 31 عالمًا وخبيرًا مصريا في مختلف المجالات والتخصصات وقدموا توصياتهم لـ15 وزارة مصرية، من أجل خلق تنمية شاملة ومستدامة.

مضيفة أن من مكاسب المؤتمر تكمن فى عدد من التوصيات الخاصة بمجال تحلية المياة وحفر الآبار والذي يعد واحدًا من أهم المشروعات التى تسعى الدولة على إنجازها والاستفادة منها خلال الفترة المقبلة، مشيرة للدور الفعال لشركة الريف المصري فى التنقيب عن أفكار جديدة وبناءة تخص هذا الجانب المهم.

من ناحيته، أكد المهندس عاطر حنورة عن فخره لمشاركته في المؤتمر ومالمسه من جهد في الإعداد، مشيرًا إلي استعداد شركة الريف المصري للبدء فى تنفيذ توصيات المؤتمر، بالإضافة لعدد من المشروعات التنموية التى تسعي الشركة لتطبيقها خلال الفترة المقبلة، كما أشار خلال حديثه لنتائج لقائه بالعالم المصري فاروق الباز علي هامش المؤتمر وتقديمه تفاصيل خرائط الأقمار الصناعية عن أماكن توافر المياه وقدم توصيات خاصة بتحلية المياة وحفر الآبار، حيث ناقش اللقاء مجموعة من المحاور الخاصة بهذا الجانب، والضوابط الواجب توافرها فى عمليات اختيار الأراضي الصحراوية الصالحة للزراعية بالإضافة لأسس حفر الآبار.

مؤكدا أن العالم فاروق الباز نادى بضرورة وجود علماء متخصصين فى مجال الجيولوجيا خلال عمليات حفر الآبار لتفادي أي أخطاء، مضيفا أن الباز أكد خلال لقائه، أن منطقة مدينة كوم أمبو صالحة للزراعة نظرا لمجموعة من العوامل الجيلولوجية ويمكن الاستفادة منها زراعيا لمدة تصل 250 عاما قادمة.

واختتم حديثه باستمرار التواصل للاستفادة من عقول مصر وخبراتهم التي اكتسبوها خلال تواجدهم بالخارج والاستفادة بما نحتاجه وبما يتوافق مع أولويات مشروعاتنا القومية.

.

مادة إعلانية

[x]