سفير مصر ببرلين: زيارة درويش لألمانيا تكتسب أهمية اقتصادية كبرى.. وتستهدف جذب استثمارات لـ "السويس"

8-1-2017 | 07:53

الدكتور أحمد درويش

 

أ ش أ

يبدأ الدكتور أحمد درويش رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس اليوم (الأحد) زيارة إلى ألمانيا تستغرق ٤ أيام يعقد خلالها سلسلة من اللقاءات المهمة مع كبار المسئولين الألمان، ووفد من رجال الأعمال الألمان، بهدف جذب مزيد من الاستثمارات للمنطقة الاقتصادية.

وقال الدكتور السفير بدر عبد العاطى في تصريحات لمراسلة وكالة أنباء الشرق الأوسط فى برلين إن الزيارة تأتى في إطار التنامي الملحوظ في العلاقات التجارية والاقتصادية والاستثمارية بين مصر وألمانيا، والتي تشهد نموا مطردا منذ زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي لبرلين فى يونيو ٢٠١٥.

وأضاف أن هذا التنامي يعكس الفرص الاستثمارية والتجارية وفرص الأعمال الكبيرة المتاحة في مصر والتي تظهر بوضوح خلال العامين الآخرين فى ضوء المشروعات الكبرى التى يتم تنفيذها ، وتحديدا إنشاء منطقة اقتصادية خاصة فى قناة السويس الهدف الأساسي منها الاستفادة من الأهمية الكبيرة لموقع القناة والتحركات المصرية لجعل تلك المنطقة مركزا رئيسيا للتجارة العالمية.

وأشار إلى أن الزيارة تأتى فى ظل ظروف مواتية لمصر منذ القرارات الاقتصادية المهمة التي صدرت في ٣ نوفمبر الماضي، خاصة فيما يتعلق بتحرير سعر الصرف وتركه لقوى السوق ، فضلا عن الاتفاق النهائى الذى تم إبرامه مع صندوق النقد الدولي والذى يمثل شهادة ثقة في الاقتصاد المصري، بالإضافة إلى التسهيلات الضخمة التي تقدمها مصر للمستثمرين الأجانب، خاصة أن منطقة قناة السويس تتمتع بنظام قانوني خاص بها يوفر حوافز وتسهيلات ضخمة جدا للمستثمرين الأجانب.

وقال السفير بدر عبدالعاطي :"كان هناك حرص من الدكتور أحمد درويش للقدوم لألمانيا، لا سيما أنها تعد من أهم الدول الصناعية الكبرى، فهي تعد اكبر اقتصاد في أوروبا ورابع اقتصاد على مستوى العالم.

وتابع:"لقد قمنا بإعداد برنامج الزيارة الذي يشمل لقاءات مهمة مع مسئولين بارزين في وزارة الاقتصاد والطاقة المعنية بالتجارة والاستثمار والأعمال مع مصر ، ولقاءات مباشرة مع قطاع الأعمال الألماني لشرح الطابع الخاص للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس ،ولقاء مع رئيس غرفة التجارة والصناعة العربية الألمانية.

كما سيعقد لقاءات مع وكيل وزارة الخارجية الألمانية (ميجل برجر)، ولقاء مع رئيس الاتحاد الألماني للصناعات الصغيرة والمتوسطة المسئول عن ٧٠٪ من النشاط الاقتصادي في ألمانيا ، ولقاء مع وزير الدولة بوزارة التعاون الدولي الاقتصادي والإنمائي (برجيتا سايبريس ) ، فضلا عن لقاء مع كبار المسئولين بإحدى شركات السيارات الكبرى بألمانيا لبحث إمكانية التعاون مع مصر فى مجال صناعة السيارات.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]