الأسوشيتدبرس: مفجر خط الغاز بسيناء يشتبه تورطه فى الهجمات علي مدن جنوب إسرائيل

13-11-2011 | 14:28

 

جمال عصام الدين

ذكرت وكالة أنباء الأسوشيتدبرس فى تقرير عاجل لها أن التحقيق مع عيد مصلح حماد، الشهير بالتيهي، والذى قبضت عليه أجهزة الأمن اليوم باعتباره المتهم الأول فى هجمات تفجير خط الغاز فى سيناء، وعلى قسم شرطة العريش سوف يشمل احتمالات تورطه فى قيادة تنفيذ سلسلة الهجمات التى تعرض لها جنوب إسرائيل فى مدن أشدود وغيرها فى أوائل شهر أغسطس الماضى.


وقالت الوكالة على لسان مسئول أمنى كبير رفض ذكر أسمه أن التيهي متهم بقيادة الهجمات على أقسام البوليس فى العريش وعلى الخط الناقل للغاز المصرى لإسرائيل والأردن.

وقالت الوكالة إن المسئول الأمنى أنه سيتم التحقيق أيضا مع التيهي حول ما إذا كان متورطًا فى شن سلسلة هجمات فى شهر أغسطس الماضى على جنوب إسرائيل وهو ما دفع الجيش الإسرائيلي إلى تعقبه داخل سيناء وتورطه فى مقتل ستة جنود مصريين، واندلاع أعمال عنف فى القاهرة بعد ذلك ضد السفارة الإسرائيلية.
وقالت الوكالة على لسان المسئول الأمنى إن عملية القبض على التيهي تمت بعد يوم واحد من قيام قوات الأمن المصرية من القبض على عبد الحليم حسن هنيدي، وهو قيادى آخر فى حركة الجهاد فى سيناء.
وقال المسئول إن هناك وحدة عسكرية باغتت التيهي فى مخبئه فى منزل يطل على شاطئ البحر فى الفجر مما دفعه للاستسلام فى الحال بدون تبادل نيران.