نعيد تشكيل الكون كي نورث الفرح للأرض

30-12-2016 | 11:10

 

في يومِ ميلادِها يقولُ لها:
إنّه عيدي أنا اليوم
فليُعايدني الجميعُ أنا لا أنتِ

هذا هو اليومُ الذي صنعَهُ الرب
يوم ميلادكِ يوم وِلادة العِشقِ
هكذا أخْبرَتْني الأرض!

في عَينيكِ
صهيلُ خيول
قادمٌ من القُرون الوسطى
يا كُليّةَ الدَّنَس ِ
يا كاملةَ الشَّهوة
يا فائقةَ الطهارة
أحسَبُكِ ديناً جديداً قادماً على الدنيا
تعمّدَتْ بهِ الأرض
واهتَدَتْ إليهِ الريح!

• فتقولُ له:
أيها العاشقُ المجنون،
كيفَ لكَ أن تَختصرَ رجالَ الأرض ِ جميعاً
وتُعيدَ لتلك الأنثى
مِحرابَها المفقود منذ زمن
قد صَلبَتْ عمرها دهراً تحلم بك
وصَلَّتْ للشمسِ واقفة
كتبَتْ ثورةً وجدليات
وآمَنَتْ بآلِهةِ عِشق ٍ
وليل يستنهضُ الشهقات
حتى قيام الساعة.

ها نحنُ نُعيدُ تَشكيلَ الكون
كي نورثَ الفرَحَ للأرض!
-----
ريم شطيح
(شاعرة وكاتبة سورية)

اقرأ ايضا: