ثقافة وفنون

"فضل" خلال انطلاق صالون "الأهرام" الثقافي: تابوه الدين يجب أن يُعالج بحساسية شديدة

27-12-2016 | 18:59

صالون الاهرام الثقافي

منة الله الأبيض - محمد فايز جاد

قال الدكتور صلاح فضل، إن الظروف الاجتماعية الملتهبة بعد عام الإخوان الأسود، من انشقاق هذه الجماعة وجموحها الإرهابي، وما عاشته مصر في هذه السنوات، عاق أن يتمتع المصريون بحرية الإبداع والتفكير، نتيجة الصدام الفكري بين أفكار الجماعة والمصريين.

وأضاف "فضل"، أن الحل الثقافي المقرون بحرية المسئولية يمكن أن يمثل لنا الإيقاع الشديد بين طلبنا الحرية من ناحية وحفاظنا على استقرار بلادنا، مضيفًا أن مصر لا يمكن أن تظل محبوسة في القوانين التي تهدد حرية مصر، حيث تكون عقوبات حرية الرأي هي الحبس، فلا معنى لوجود قوانين مثل قوانين إزدراء الأديان وخدش الحياء.

ورأى "فضل"، أن الثقافة يجب أن تكون في ذروة أولوياتنا، ومشكلتنا أن الإرهاب فكرة، قبل أن يكون تفجيرًا، والعقل المصري في حاجة إلى إعادة صياغة.

وعلق "فضل" على واقعة "البرلماني المسيء" الذي وصف أعمال نجيب محفوظ بالخادشة للحياء، قائلًا: "البرلماني المسيء لم يقرأ حرفًا واحدًا من أعمال نجيب محفوظ، فإن كتب الفقه الإسلامي والتراث، تمتلئ بالألفاظ الجنسية الصريحة في سياق علمي، ولكنها موجودة"، مضيفًا: "تابوه الدين يجب أن يعالج بحساسية شديدة".


وأشار "فضل" في كلمته، إلى ضرورة أن يقوم صالون الأهرام الثقافي، بجهد موازٍِ في ثقافة النخبة والجماهير، فقد كانت كل الصالونات السابقة مغلقة على نفسها، في رأيه.

وعلى الجانب الآخر يحذر الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد مما وصفه بتوجيه الاهتمام نحو قضايا ليست هي القضايا الرئيسة، مضيفًا: ما يقلق المثقف المصري الآن هو حرية الرأي وحرية الصحافة.

ويضيف: هناك سعي للدخول في مشكلة مع المؤسسات الدينية -في إشارة لتعليق فضل على عدد المعاهد الأزهرية في مصرية- ومشكلتنا الحقيقية هي كيف نجذب الأزهر إلى التقدم، وأهمية أن نعيد النظر في ثقافة الطفل، ما يهمني هو مشكلة النشء".

وأشار أحمد إلى أننا "في حاجة إلى الحوار، وليس إلى المونولوج، فلا يستطيع أحد أن يدعي بأنه يمتلك الحلول لكل مشكلات مصر".


وقد انطلق اليوم صالون "الأهرام" الثقافي، تحت شعار "حرية الإبداع والتفكير"، بقاعة محمد حسنين هيكل، بمشاركة عدد من المثقفين والمبدعين من مختلف التيارات والاتجاهات الفكرية والفنية، لمناقشة تصورات النخبة حول فكرة الصالون وشعاره.


شارك في تدشين الصالون؛ حلمي النمنم، وزير الثقافة، ومحمد عبدالهادي علام، رئيس تحرير الأهرام، والكاتب محمد سلماوي، والسيد ياسين، وصلاح فضل، ومكرم محمد أحمد، وجابر نصار، وغيرهم.

كما حضر الصالون عدد من المثقفين والكتاب والمسئولين، أبرزهم؛ يوسف القعيد، أمل الصبان، شاكر عبدالحميد، أحمد الجمّال، محمد عيد إبراهيم، صلاح منتصر، محمود الربيعي، إبراهيم عبدالمجيد، فريدة الشوباشي، وفريدة النقاش، وغيرهم.## ## ## ## ## ##

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة