أوباما يتوجه إلى الأمريكيين في آخر رسالة ميلاد له كرئيس

25-12-2016 | 05:19

باراك أوباما

 

أ ف ب

توجه الرئيس الأمريكي باراك أوباما وزوجته ميشيل أمس السبت إلى الأمريكيين بآخر رسالة عيد ميلاد، مشيرين إلى القيم التي توحد الأمريكيين، مهما كانت معتقداتهم.


وقالت ميشيل أوباما إن "الفكرة هي أن كل واحد منا يجب أن يكون حاميا لأخيا، وأختنا، يجب أن نعامل الآخرين كما نريد أن يعاملوننا".

من جهته، أكد الرئيس الأمريكي أن "هذه القيم لن تخدم عائلته فقط في الإيمان المسيحي، ولكن أيضا اليهود الأمريكيين، والأمريكيين المسلمين، وغير المؤمنين، والأمريكيين من كافة الخلفيات".

وتأتي هذه الرسالة الثامنة والأخيرة في عيد الميلاد لأوباما وزوجته، في وقت تعيش فيه الولايات المتحدة انقساما أعقب حملة انتخابية رئاسية قاسية فاو فيها الميلياردير دونالد ترامب.

وتطرق أوباما في رسالته إلى الإنجازات التي حققها خلال ولايتيه، مؤكدا أن البلاد اليوم أصبحت أقوى مما كانت عليه في العام 2008.

وقال "معا، وقفنا في وجه أسوأ ركود منذ 80 عاما، وخفضنا البطالة إلى أدنى مستوى لها في تسع سنوات".

ومن المفترض أن يغادر أوباما منصبه في 20 يناير المقبل.