ثابت: اتهام "جهينة" بالاحتكار مبنى على افتراض ولا أساس له من الصحة

12-11-2011 | 19:29

 

مروة الحداد

أكد الدكتور صفوان ثابت رئيس مجلس ادارة شركة جهينة للألبان، التزامه الدائم بكل القوانين واللوائح والقرارات بما في ذلك قرارات جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية.


وأضاف فى تصريحات صحفية، عقب إحالة ملف شركات الألبان للنائب العام من قبل وزير التجارة والصناعة للتحقيق فيما نسب للشركات من مخالفة لقانون حماية المنافسة، أن ما نسب للشركة من مخالفة قانون حماية المنافسة ليس له أساس من الصحة أو القانون وإنما بُني على افتراضات استنتجت مما فرضته القرارات الوزارية الصادرة عن وزارة التجارة والصناعة ووزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، من إجبار الشركة على المشاركة في اللجان المشكلة بمعرفة الوزارتين تحت إشراف وزير التجارة والصناعة ووزير الزراعة السابقين، وأن هناك ما يثبت صحة موقف الشركة القانونى

مشيرًا إلى أن ما تشهده الشركة هذه الأيام من شبهة مخالفة القانون وما صاحب ذلك من استغلال لوسائل الإعلام للتشهير بالشركة، نشأ عن شكوى كيدية تقدم بها السيد رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية لمنتجي الألبان، على الرغم من أن اللجان الوزارية التي اضطرت الشركة على المشاركة بها وتخضع بسببها للتحقيقات هذه الأيام قد تشكلت بنا ء على طلب من منتجي الألبان.

وأضاف إلى أنه فى عام 2001 أصدر وزير الزراعة بنا ء على طلب مزارع الألبان قرارات وزارية بتشكيل لجان تحت إشراف ورئاسة الوزارة وعضوية كل من مزارع الألبان وشركات التصنيع لوضع سياسات سعريه، وفقا للمتغيرات في السوق المحلي والعالمي يتفق عليها جميع الأطراف وتكون ملزمة، والتزمت الشركة بكل القرارات تنفيذا للسياسات الحكومية.

وأضاف أن الشركة رأت بعد صدور قانون حماية المنافسة تجنب الاستجابة لتسعير الألبان طبقا للقرارات الوزارية حتى تتجنب شبهة مخالفة هذا القانون، فقررت الاعتذار عن حضور هذه اللجان إلا أن ذلك لم يلق قبولا من السيد وزير التجارة والصناعة في ذلك الوقت والذي اتخذ مجموعة إجراءات ضد الشركة لإجبار الشركة على المشاركة في تلك اللجان.

كما أن الشركة أرسلت لوزير الزراعة خطابا بتاريخ 17 مارس 2008 تتحفظ فيه على شبهة تعارض أعمال تلك اللجان مع قانون حماية المنافسة وطالبت بضرورة استصدار قرار من مجلس الوزراء باعتبار الألبان من المنتجات الأساسية بالتنسيق مع جهاز حماية المنافسة.

وفي ضوء عدم وجود ردود من السادة الوزراء قررت الشركة اعتبارا من منتصف عام 2010 عدم الاشتراك في أي لجان حكومية وبهدف التأكيد على استقلال الشركة في سياستها السعرية عقدت الشركة اجتماع مع كل مزارع الألبان لوضع تصور عام لمستقبل العلاقة مع مزارع الألبان والعمل على تطوير الأداء داخل المزارع، وقد تلقت الشركة خطابا من السيد رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية لمنتجي الألبان " إمبا " في 20 نوفمبر 2010 بالشكر علي هذا التوجه والاستعدادالتام للتعاون.

وفى النهاية أكد ثابت أن" جهينه" شركة مساهمة مصرية تحترم وتلتزم أحكام القانون واللوائح المصرية والنظم السارية على مدى ما يزيد على 25 عامًا وأن حجم استثمارات تزيد علي 2 مليار جنيه جميعها داخل مصر ويعمل بها قرابة أربعة آلاف عامل وتعتز بوطنيتها وبعلاقاتها الوطيدة مع كل المستهلكين والموردين ومزارع الألبان التي بدأت بمزرعتين ووصلت الى ما يزيد على سبعين مزرعة من أفضل المزارع في مصر.
[x]