أوباما يحمل إستراتيجية حزبه الديمقراطي مسئولية خسارة الانتخابات الرئاسية

19-12-2016 | 23:50

باراك أوباما

 

أ ش أ

أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما، أن إستراتيجية الحزب الديمقراطي في المواسم الانتخابية الأخيرة، كانت سببًا في خسارة الانتخابات الرئاسية، "لأنها فشلت في حشد الأصوات من المناطق الريفية".


وقال أوباما - في تصريحات لراديو (إن بي آر) الأمريكي مساء اليوم، الإثنين - إن مرشحي الحزب يجب أن يضعوا المناطق التي لم يحصل فيها الديمقراطيون على نتائج جيدة في عين الاعتبار، من دون أن يشير صراحة للمرشحة الديمقراطية، هيلاري كلينتون، التي تعرضت لانتقادات لأنها لم تولي عددا من الولايات المهمة، مثل ويسكونسن وآيوا اهتماما، ما كان عاملا في خسارتها أمام المرشح الجمهوري، دونالد ترامب.

وتابع مخاطبًا الديمقراطيين "إذا لم نكن هناك لعرض وجهة نظرنا، فسنخسر، هذا ما حدث في هذه الانتخابات، إن هناك إخفاقًا واضحًا من جانب الحزب، إذ إن المرشحين لم يعطوا انطباعًا لسكان المناطق الريفية والضواحي بأننا نكافح من أجلهم".

وأضاف أوباما، الذي تنتهي ولايته الثانية الشهر المقبل، أن لديه عدة أفكار بشأن كيفية التعامل مع هذه الإخفاقات الحزبية، وأنه مستعد لتطوير إستراتيجيات جديدة وتقديم المشورة للسياسيين الشباب، بهدف نشر أفكار الحزب.