مسلحون يتحصنون بقلعة الكرك جنوب عمّان

18-12-2016 | 15:38

قوات الأمن الاردنية

 

سكاي نيوز

شن مسلحون هجمات على قوات الأمن في مدينة الكرك الأردنية، الأحد، وتحصن بعضهم بقلعة المدينة الواقعة جنوب العاصمة عمّان، في حين رجح خبير أمني أن تكون " خلافات عشائرية " وراء ال هجمات .


وأفاد مراسل "سكاي نيوز عربية"، أن مسلحين مجهولين هاجموا حافلة تقل أفرادا في شرطة السياحة، ثم فروا إلى قلعة الكرك الملاصقة لمركز شرطة المدينة.

وتبادل الطرفان إطلاق النار، حيث أصيب رجلا أمن على الأقل.

وفي حادث آخر، هاجم مسلحون ملثمون دورية للشرطة، على الطريق الدولي في منطقة القطرانة، التي تبعد عن مركز مدينة الكرك نحو 35 كيلومتر.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، عن مصدر في مديرية الأمن العام، قوله، إن بعض دوريات الشرطة تعرضت لإطلاق نار من قبل مسلحين في الكرك .

وقال المصدر، إن "الأمن العام والأجهزة الأمنية الأخرى تتعامل مع الموقف حاليا، وسنعلن عن التفاصيل في وقت لاحق".

ودفعت الحكومة الأردنية تعزيزات أمنية كبيرة إلى الكرك في محاولة لاحتواء الموقف.

ورجح الخبير الأمني الأردني محمد ذنيبات، أن يكون إطلاق النار في الكرك "له خلفية عشائرية بعد نزاع بعد عشيرتين من القطرانة و الكرك ".

وأضاف ذنيبات في تصريحات لـ"سكاي نيوز عربية": "إطلاق النار في الكرك ليس له أي أبعاد سياسية أو إرهابية".

و الكرك واحدة من المدن التاريخية في الأردن، وتعد القلعة التي تعود لأقل قليلا من 3 آلاف عام أهم معالمها، كما أن بها عدة مزارات دينية.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]