"ايتيدا" توقع مذكرات تفاهم مع الأكاديمية العربية وجامعة المستقبل و7 شركات لتوفير فرص للشباب

18-12-2016 | 14:19

ايتيدا

 

أحمد سعيد طنطاوي

أعلنت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات " ايتيدا " عن إطلاق "إطار المهارات الوطني"، وذلك عقب الانتهاء من تصميمه وفقاً للمعايير العالمية.. بالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية.


وتضمن الحفل الذي تم تنظيمه بمقر الهيئة الإعلان عن بدء تطبيق وتفعيل مشروع "إطار المهارات الوطني"، على مستوى قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المصري، حيث تم توقيع مذكرات تفاهم وخطط عمل بين " ايتيدا " والأكاديمية العربية البحرية للعلوم والتكنولوجيا و جامعة المستقبل و7 من الشركات الرائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مصر.

قامت بتوقيع مذكرات التفاهم أسماء حسنى ، الرئيس التنفيذي ل هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات ، والدكتور إسماعيل عبدالغفار، رئيس الأكاديمية لعربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، والدكتور عبادة سرحان، رئيس جامعة المستقبل و7 من كبار المسئولين التنفيذيين بشركات "أى تى ووركس" و"تى آى إى تكنولوجى" عن قطاع تكنولوجيا المعلومات، و"جيليكوم" عن قطاع الإلكترونيات، و"أورانج، وتي إي داتا" عن قطاع الاتصالات، و"إكو أوتسورسنج، واكسيد" عن قطاع تعهيد نظم الأعمال.

وأشارت حسنى، الرئيس التنفيذي للهيئة، إلى أن إطلاق إطار المهارات الوطنية في صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، من خلال مقدمي خدمات التدريب والمؤسسات الأكاديمية والشركات، يعتبر ركيزة بالغة الأهمية في إطار جهود الهيئة ومبادراتها المعنية بتنمية المواهب وزيادة فرص التوظيف داخل القطاع، وعلى رأسها المبادرة الرئاسية للتعلم التكنولوجي، وخلق آلية مستدامة للتطوير المستمر للمواهب بالتعاون مع مختلف الأطراف المعنية.

وقد أوضح المدير الإقليمي لبرامج المهارات بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمؤسسة التمويل الدولية، السيد سفيان عبدالحميد محمد العيسى، قائلا: "هذا الإطار الجديد سوف يساعد في سد الفجوة الحالية في المهارات بين احتياجات الشركات العاملة بالقطاع والخريجين المتوفرين." وأضاف قائلا "كما سيساعد قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في إدراك إمكاناته ليصبح من المساهمين الرئيسيين في تنمية اقتصاد الدولة".

يشار إلى أن توقيع مذكرات التفاهم لمساعدة شركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والجهات الأكاديمية على الارتقاء بمستوى الطلاب من خلال التدريب على مهارات جديدة تؤهلهم للالتحاق بالوظائف المتخصصة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وبالتالي تحسين كفاءة الموظفين والعاملين بالشركات.. وذلك من خلال تطبيق المعايير الواردة بمشروع "إطار المهارات الوطني".. الذي تم من خلاله تحديد المهارات والكفاءات التي تتطلبها كل وظيفة من الوظائف المتخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، بهدف توفير البرامج التعليمية والتدريبية وآليات التقييم الملائمة لها، وخاصة تلك التي تركز على المهارات التقنية والفنية واللغوية ومهارات التواصل.

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]