وزير الري يبحث مع مسئولي بيلاروسيا دعم الشبكة القومية لمراقبة المياه الجوفية بالصحراء الغربية

17-12-2016 | 09:47

جانب من اللقاء

 

أحمد سمير

التقى الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، في ختام جولته إلى بيلاروسيا، مسئولي مركز الدراسات المترولوجية ومراقبة المياه، لاستعراض إمكانيات قواعد بيانات مراقبة المياة الجوفية المتاحة، وإمكانيات شبكة آبار المراقبة، والأجهزة المستخدمة لجمع بيانات الخزانات الجوفية والدراسات المتعلقة بها.


وعرض مسئولو بيلاروسيا لوزير الري، الخبرات المتاحة في مجال مراقبة نوعية المياه السطحية، والتي تستخدم في تحديد كفاءة نظام معالجة مياه الصرف، موضحين تطبيق معاير قياسية لنوعية المياه المنصرفة بالأنهار، نظراً لوجود أنهار مشتركة مع دول الاتحاد الأوروبي، ولافتين إلى أن بيلاروسيا تهتم اهتماماً بالغاً بمراقبة حالة الموارد المائية السطحية منها والجوفية، الأمر الذي أدى إلى إنشاء أكثر من 30 موقعا لمراقبة مناسيب ونوعية المياه على الحدود المشتركة مع دول الجوار.

وفي ذات السياق، تم عرض خطة المركز في التنبؤ بالأزمات والكوارث، وطرق الإنذار المبكر لأية أزمات من شأنها التأثير على الأنشطة الاقتصادية، وتطرق العرض إلى شرح أساليب النمذجة المتبعة للتنبؤ بمواقع النحر، والترسيب أثناء الفيضانات، وسرعة إبلاغ جهات الدولة المختلفة بالمواقع المتوقع حدوث أزمات بها لاتخاذ التدابير اللازمة.

وتعّرف وزير الري أيضا، على نظام المراقبة والمتابعة لأخطار التلوث الإشعاعي، باستخدام تقنيات الاستشعار عن بعد، وصور الأقمار الصناعية، وكيفية تحديد المواقع التي يمكن أن تتأثر بأي تلوث إشعاعي، وإعداد خرائط خطورة في حالة حدوث تسرب إشعاعي.

ومن جانبه أثنى "عبد العاطي" على إمكانيات إدارة المياه المتاحة في بيلاروسيا، وناقش أوجه التعاون في مجال دعم الشبكة القومية لمراقبة المياه الجوفية بالصحراء الغربية، عن طريق تكثيف عدد آبار المراقبة، وكذلك توفير التدريب اللازم للمتخصصين من الجانب المصري في المركز من خلال جامعات بيلاروسيا.

جانب من اللقاء


أثناء زيارة أحد محطات الرصد

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة