سجادة حائط أثرية تعود إلى ألمانيا بعد 70 عاما من وجودها في أمريكا

17-12-2016 | 02:20

سجادة حائط أثرية

 

الألمانية

استعادت ألمانيا سجادة حائط أثرية من الولايات المتحدة بعد سبعين عاما على نهاية الحرب العالمية الثانية، وهي سجادة قيمة ترجع إلى القرن السادس عشر حيث رجعت إلى مكانها في ولاية بافاريا جنوب البلاد.


وكان ضابط أمريكي اكتشف السجادة التي تصور مشهدا من عصور الفرسان في منزل هتلر الذي يقع على قمة جبل كيلشتاين قرب بيرشتيسجاردن جنوب ألمانيا وأخذها منه.

وقامت ابنة هذا الضابط واسمها كاثي هينز بإعادة السجادة المنسوجة من الصوف وسلمتها الجمعة إلى المتحف الوطني لولاية بافاريا في مدينة ميونيخ.

وقالت هينز إنها ستشعر بالحنين إلى السجادة التي كانت معلقة في بيت أبويها على مدار عقود، مضيفة بالقول: "إنها جزء من حياتي".

وواصلت هينز القول إنه مع ذلك حان الوقت لإعادتها، "فهي تنتمي لهذا المكان وأنا سعيدة للغاية أنني أسهمت بشيء في إعادتها إلى حيث ينبغي".
[x]