بريطانيا تتعهد بمزيد من المساعدات لحلب وتحمل الأسد وروسيا المسئولية عن "المأساة"

16-12-2016 | 02:28

تريزا ماي وبشار الأسد

 

الألمانية

قالت رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي ، إن بريطانيا ستسهم بمبلغ إضافي قدره 20 مليون جنيه استرليني (25 مليون دولار)، وتقديمه إلى من هم "أكثر احتياجا" في شرق حلب .


وأضافت ماي أن خطابا ألقاه رئيس المجلس المحلي لمدينة حلب ، بريتا حاج حسن، قد أثر على قادة الاتحاد الأوروبي الـ 28.

وقالت ماي للصحفيين: "قال رئيس بلدية حلب لنا إننا لا نستطيع أن نعيد الذين فقدناهم، لكن يمكن أن ننقذ من تبقى.. وهذا ما يتعين علينا فعله".

وتابعت: "الرئيس بشار الأسد وداعمتيه روسيا وإيران يتحملون المسئولية عن هذه المأساة في حلب .. يتعين عليهم الآن السماح للأمم المتحدة بضمان إجلاء آمن للمدنيين الذين تركوا هناك".

مادة إعلانية

[x]