تحلية مياه البحر على رأس الأولويات.. وزير الري في بيلاروسيا لمواجهة تحديات إدارة الموارد المائية

15-12-2016 | 11:00

لقاء وزير الري مع مسئولي بيلاروسيا

 

أحمد سمير

توجه الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، مع ممثلي عدد من الجهات المصرية، إلى دولة بيلا روسيا؛ لمناقشة أوجه التعاون المشترك بين البلدين، في مجالات إدارة الموارد المائية بدولة بيلاروسيا، وذلك تمهيدًا لعقد حزمة من الاجتماعات الموسعة؛ لبحث سبل التعاون المستقبلي في كافة مجالات الشأن المائي،يفي إطار الإعداد للقاء المرتقب بين كل من الرئيس عبد الفتاح السيسي، ورئيس دولة بيلاروسيا؛ لبحث فرص التعاون المشترك بين البلدين.


‎وتتضمن الزيارة، القيام بجولات ميدانية؛ لتفقد عدد من المراكز البحثية المتخصصة، وشركات المياه، بهدف تبادل الخبرات في المجالات التي تتعلق بالتحديات التي تواجه إدارة الموارد المائية، واستعراض استراتيجية الموارد المائية في بيلاروسيا، والتعرف على تجربة إدارة الأحواض المشتركة بينها وبين دول الجوار، للحفاظ علي الموارد وتوفير الاحتياجات من الغذاء.

وقد عقد وزير الري اجتماعًا موسعًا مع "كولتوفيتش" وزير منع الاحتكار والتجارة، والمسئول عن التنسيق وبحث فرص التعاون مع مصر، تم خلاله مناقشة أهم محاور التعاون المشترك، والتي ستكون موجودة على مائدة الاجتماع الرئاسي المرتقب لمناقشتها تفصيليًا.

وأشار "عبد العاطي" خلال الاجتماع إلى أهمية التعاون في تنمية محور قناة السويس، وتنمية المثلث الذهبي، والتعاون في مجال التعليم والصناعات الدوائية، وفي مجالات تطوير تكنولوجيات رخيصة التكلفة لمعالجة مياه الصرف العادمة، وكذلك مياه الصرف الصناعي.

وأكد عبدالعاطي على ضرورة تطوير التكنولوجيا في مجال تحلية مياه البحر؛ لتنمية المناطق الساحلية، بحيث تكون التكنولوجيا رخيصة التكلفة وموفرة للطاقة، وأن تصنيعها يتم بسواعد مصرية؛ لضمان استدامة عمل تلك المحطات، مشددًا على استمرار العمل لتطوير طرق الري الحديث؛ لتعظيم كفاءة استخدام المياه.

كما التقى وزير الري، "ايفان راكيفيتش"، مدير شركة بليكوبل لتصميم وإنشاء محطات معالجة مياه الصرف، وتلقى عرضًا تفصيليًا عن تكنولوجيا "الجيل المتقدم المدمجة" المنخفضة التكلفة، واستعرض وزير الري مميزات تلك الطرق و فاعليتها في معالجة مياه الصرف، وتم الاتفاق علي زيارة ميدانية لأحد المحطات المستخدمة لتلك التكنولوجيا، بالإضافة إلي تقديم دراسة مبدئية عن التكاليف الاستثمارية، وتكاليف تشغيل وصيانة تلك المحطات، مقارنة بالمحطات التقليدية، وبحث إمكانية استخدامها في مصر.

وعلى صعيد آخر، أفصح وزير الثروات في بيلا روسيا، وعضو مجلس السياحة نية الدولة دعم زيادة أعداد السائحين إلى مصر خلال الفترة المقبلة.

يُذكر أن الدكتور محمد عبد العاطى، وزير الموارد المائية والري، كان قد استقبل أواخر يونيو الماضي "سيرجي راتشكوف" سفير بيلاروسيا بالقاهرة، للتباحث حول عدد من موضوعات التعاون المشترك بين البلدين في مجال إدارة الموارد المائية.

وأشار سفير بيلاروسيا بالقاهرة خلال اللقاء إلى اهتمام حكومته ممثلة في وزارة البيئة والموارد الطبيعية بالتعاون مع وزارة الموارد المائية والري المصرية، في العديد من المجالات البحثية والتطبيقية لإدارة الموارد المائية.

واستعرض "راتشكوف" خبرات بيلاروسيا في مجال استصلاح الأراضي للزراعة، والبحث العلمي في إدارة المياه، وكذلك خبرات عدد من الشركات في مجال حفر الآبار، وما يمكن إتاحته من هذه الإمكانات للتعاون في مشروع ال_ 1.5 مليون فدان.

اقرأ ايضا: