"ثورة يناير فى عيون الأطفال" مسابقة تنظمها "العربية للإصلاح الجنائى"

5-11-2011 | 21:43

 

وسام عبد العليم

تعقد المنظمة العربية للإصلاح الجنائى مسابقة إبداعية للأطفال حول رؤيتهم لثورة يناير، حيث تقدم لها 105 متسابقين من الاطفال، قدموا أعمالا فنية تنوعت بين القصص والرسومات والشعر، رصدت جميعها معاناة الشعب المصرى فى الماضى وتضحياته قبل وأثناء الثورة، وكذلك آماله فى المستقبل.

كما عبر بعض الأطفال من خلال أعمالهم عن رفضهم للظلم والبلطجة وأنهم ضد أى خائن وجبان، وجميعهم تذكروا شهداء الثورة سواء من خلال الكلمات البسيطة النابعة من وجدانهم أو من خلال رسومات مذكور عليها شهداء يناير.

كما جسد الأطفال المشاركون فى المسابقة الثورة بوحدة النسيج للشعب المصرى من خلال لوحات فنية مرسومة تحمل كنسية ومسجد متجاورين ويحملان كلاهما الهلال مع الصليب، وشيوخ وقساوسة تأكيدا منهم على الوحدة الوطنية بين المسلمين والمسيحيين واتحادهم وقت الثورة، ودونت بعض الشعارات على تلك الرسومات منها" مسلم ومسيحي أيد واحدة"،" وشعب واحد"، والتى اعتبرها الأطفال نتيجة ايجابية من نتائج الثورة، وبعض الرسومات التى دون عليها " مصر فوق الجميع"، " ومصر عايزة الحرية"،" ومصر أم الدنيا".

قدمت إحدى المشاركات فى المسابقة قصة قصيرة بعنوان" ثورة 25 يناير" جاء نصها: كل عام تحتفل مصر بعيد الشرطة فى يوم 25 يناير لكنه هذا العام اختلف، فقد احتفلت مصر بثورة الشباب، ثورة ضد الظلم والفساد واستغلال النفوذ، فقد طالب الشباب بسقوط النظام، وتحقق ذلك ولكنه أفقدنا كثيرا من أرواح الشباب الغالي، وأفقدنا احترام الكثير للشرطة فى عيدها، ولكنه أعطانا حب الشعب للحرية وحب الجيش وأفراده، والمطالبة بمحاكمة الفاسدين من النظام ورأس النظام، فى يوم يسمى يوم الحرية يوم 25 يناير".

وشكلت المنظمة لجنة تحكيم لاختيار أفضل الأعمال الفنية والإبداعية ونشرها، وستمنح شهادات تقدير للمشاركين وجوائز للمتميزين وإعلان نتيجة المسابقة عقب إجازة عيد الأضحى.