أخبار

"الكرامة" و"التيار الشعبي" يطالبان بإقالة الحكومة ومحاسبة وزير الداخلية على تفجير الكنيسة البطرسية

12-12-2016 | 00:02

حزب الكرامة

هبة عبدالستار
قال حزبا الكرامة والتيار الشعبي أنهما تابعا بكل الحزن وعميق الأسي الحادث الإرهابي الشنيع الذي وقع صباح اليوم في الكنيسة البطرسية المتاخمة للكاتدرائية المرقسية بمنطقة العباسية، والذي يتنافي مع كافة القيم الدينية والإنسانية التي تُحَرّم وتجُرم سفك الدماء وقتل الأبرياء وترويع الآمنين.


أكد الحزبان فى بيان مشترك مساء اليوم على موقفهم الثابت الرافض لكافة أشكال العنف واستهداف المدنيين، كما أكدا أن ذلك العمل الإرهابي الجبان لن يزيد الشعب المصري الّا تماسكًا وعزيمةً واصرارًا على اجتثاث الإرهاب الاسود واستئصاله من جذوره.

طالب الحزبان بضرورة توحيد كافة الجهود للقضاء على هذا الخطر الداهم والذي يهدد أمن المجتمع ووحدته، ونرفض بشكل قاطع أي تهاون أو تبرير لتلك العمليات و العناصر الخسيسة.

وثمن التيار الشعبي وحزب الكرامة تضحيات الجنود والضباط في مواجهاتهم المستمرة مع الجماعات والعناصر الإرهابية المتطرفة في سيناء، محذرين من انشغال وزارة الداخلية بالأمن السياسي على حساب الأمن الجنائي ومكافحة الإرهاب.

طالب الحزبان بسرعة ملاحقة العناصر الإرهابية المتسببة في حادث اليوم، داعين لمحاسبة كافة المقصرين والمهملين والمتسببين في هذا الفشل الذريع وكل الإخفاقات على جميع المستويات سواء كانت أمنية أو اقتصادية.

وطالب التيار الشعبي وحزب الكرامة بإقالة الحكومة كاملة وعلى رأسها اللواء مجدي عبدالغفار وزير الداخلية ومحاسبته على هذا التقصير الأمنى والإهمال الذي راح ضحيته العشرات من أبناء الوطن، داعين الله أن يرحم الشهداء ويلهم ذويهم الصبر والسلوان وأن يمن على الجرحى بالشفاء العاجل.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة