محافظات

كنائس دمياط تدين تفجير كنيسة العباسية والقمص صرابامون "سنظل نسيجًا واحدًا"

11-12-2016 | 16:42

حادث الكنيسة البطرسية بالعباسية

دمياط - حلمى سيد حسن
قال الأب القمص صرابامون مترى، وكيل مطرانية دمياط، تعقيبا على حادث الكنيسة البطرسية بالكاتدرائية المرقسية في العباسية، إن هذا الحادث سيزيد من ترابطنا كمسلمين ومسيحيين، ولن يفرقنا أبدا، لأن الهدف هو إحداث فتنة بين المسلمين والمسيحيين، وسنظل نسيجا واحدا، مؤكدا أنه يجب علينا جميعا أن نواجه هذا الإرهاب، ونتكاتف سويا للقضاء عليه، مؤكدا أنهم مهما فعلوا لن يستطيعوا هزيمة المصريين.


ومن جهته، قال الأب "بندلامون" راعى كنيسة الروم الأرثوذكس بمحافظة دمياط، إننا نعيش على أرض هذا الوطن سويا، والإرهاب لا يفرق بين مسلم ومسيحي، فقد طالت أيدي الإرهاب الغاشمة الجميع، ولابد من تضافر الجهود، وتواجد أمني قوي، وإجراءات حازمة لمواجهة الإرهاب، بتعاون الأهالي ومساندة الجيش والشرطة.

وأضاف بندلامون، إن الإرهاب يتحرك لإشاعة الخراب في مصر دون تفرقة، ما بين مسجد وكنيسة، مؤكدا أنها محاولات يائسة، لن تستطيع أن تفرق الوحدة الوطنية بين المسلمين والمسيحيين، مشيرا إلى أن الإرهاب قام هذا الأسبوع بتفجير في محيط مسجد بالطالبية، وتفجير اليوم داخل كنيسة بالعباسية.

اقرأ ايضا:

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة