هشام عاشور: لحم كتافي من خير بلدي وخدمتها لا تنتظر دعوة وأشارك في "مصر تستطيع" لتطوير النظام الصحي

9-12-2016 | 16:29

الدكتور هشام عاشور مع وزيرة الهجره

 

محمد خيرالله

"مصر هي بلدي الأول والأخير وماليش بلد تاني غيرها" بهذه العبارة بدأ حديثه الدكتور هشام عاشور أحد العلماء المشاركين في ال مؤتمر الوطني الأول ل علماء مصر بالخارج "مصر تستطيع". والحاصل على بكالوريوس الطب من جامعة عين شمس، وماجستير إدارة المستشفيات من جامعة إيرلانجن.


وفي أول تصريحات له انفردت بها "بوابة الأهرام"، قبل أيام من بدء ال مؤتمر بمدينة الغردقة ، قال الدكتور هشام عاشور ابن محافظة الغربية: "أرفض مصطلح طيور مهاجرة فأنا لا أشعر بالغربة لأن مصر تعيش بداخلي وفي قلبي"، مؤكدًا أنه يسافر كثيرًا لكن تبقى مصر في قلبه لأنها هي التي أنجبته.

وحول دور الحكومة في استقطاب العلماء المصريين بالخارج للاستفادة منهم، أكد الدكتور هشام عاشور أن كل إنسان يحب مصر عليه ألا ينتظر مسئولًا يطلب منه كيف يساعد ويساهم في التطوي، ولكن لابد وأن نشارك جميعًا ونساعد الحكومة دون أن ننتظر دعوتها، قائلا: "أي شخص بيحب بلده وعاوز يقدم خير للبلد يقدم بدون ما ينتظر الحكومة لأننا لحم أكتافنا من خير مصر".

وفي حديث مليء بالحب لمصر أوضح ابن محافظة الغربية أنه سيتحدث خلال فعاليات مؤتمر "مصر تستطيع" الذي سيعقد أواخر الأسبوع المقبل، حول تطوير النظام الصحي في مصر وسيقدم عرضًا توضيحيًا عن النظام الصحي الألماني الذي أثبتت كل الدراسات العالمية جودته، مشيرًا إلى أنه سيلتقي الخبراء المسئولين عن الصحة في مصر لمناقشة مدى الاستفادة من هذا النظام الممتاز وبحث إمكان تطبيقه في مصر.

وعن رؤيته في انعقاد ال مؤتمر بمدينة الغردقة السياحية أوضح "عاشور" أن ذلك له أكثر من معنى حيث إنه يبعث برسائل اطمئنان للسياحة العالمية بأن مصر هي بلد الأمن والأمان، مما يشجع حركة السياحة بها، كما أنه يقدم رسالة أخرى للعالم وهي أن مصر تستطيع بأولادها في الداخل والخارج تبادل الخبرات في مجالات العلم بما يعود بالنفع على وطننا مصر ودول العالم أجمع.

وتوجه الدكتور هشام عاشور بالشكر لوزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج نبيلة مكرم على مجهودها العظيم في العمل على ربط علماء مصر بالخارج بوطنهم الأم والاستفادة منهم، وإعلاء قيم الوطنية لدي الجميع.

وذكر الدكتور هشام عاشور بأنه يتعاون مع مؤسسة "اسمعونا" وذلك في مشروع خيري لأمراض التورم والحالات الخطرة في سرطان الثدي ويتم إجراء عمليات جراحية في مصر وذلك من أجل خدمة بلدنا وأهلنا، مشيرا إلى أنه سيزور مستشفى الغردقة العام بصحبة الدكتورة رنا زيدان مساعد وزير الصحة للتعرف على الحالات الخطرة هناك وماذا نستطيع أن نقدمه من فحوصات.

جدير بالذكر أن الدكتور هشام عاشور من مدينة طنطا، ويمتلك 40 عامًا من الخبرة في مجال أمراض النساء وجراحات سرطان الرحم والثدي، والمدير الطبي لمستشفى بيثانيان بألمانيا ورئيس مركز ألمانيا الغربية للجراحة الترميمية.

يبدأ مؤتمر "مصر تستطيع" أعماله يوم الأربعاء المقبل بمشاركة 27 عالمًا مصريًا، ويعد هو ال مؤتمر الوطنى الأول ل علماء مصر فى الخارج، الذي دعت إليه وزارة الهجرة وشبكة تليفزيون النهار، ويحضره عباقرة العقول المصرية للاستفادة القصوى من خبراتهم فى شتى المجالات، الطيران والهندسة والفضاء والاتصالات والتكنولوجية وغيرها.



>

الأكثر قراءة