دبلوماسية مصرية: لا توجد آلية لتنمية دور المرأة في كل الدول العربية

3-11-2011 | 10:12

 

ربيع شاهين

شاركت السفيرة نائلة جبر معاون وزير الخارجية ورئيس اللجنتين الوطنيتين لمنع الاتجار بالبشر وشئون الفرانكفونية "باجتماع الدورة 50 للجنة الأمم المتحدة المعنية بمنع كل أشكال التمييز ضد المرأة ، والتي عقدت في جنيف خلال الأيام القليلة الماضية.

وقالت السفير نائلة جبر في تصريحات خاصة لبوابة الأهرام عقب عودتها من جنيف ان اللجنة ناقشت تقارير مقدمة من دول من بينها دولتين عربيتين هما سلطنة عمان والكويت حول تطورات وضع المرأة بها، ومدي اهتمامها بتعزيز وتنمية دورها بمجتمعها في كل المجالات.
وأشارت إلي أن اللجنة تولي أهمية كبيرة لوجود آلية وطنية تعني بمتابعة كل قضايا المرأة وتنمية دورها حيال مجتمعها في كل المجالات، بالدول الأطراف بالاتفاقية الدولية وهي الآلية التي أكدت أن أكثرية الدول العربية تفتقدها بما فيها مصر .
ونوهت السفيرة نائلة جبر إلي اهتمام اللجنة"الأممية"أيضا بضرورة وجود الصلاحيات القانونية وتنمية الموارد البشرية التي تمكن المرأة من الاضطلاع بمهمتها ودورها حيال مجتمعاتها بصورة فعالة، فيما شددت علي أن موضوعات وقضايا المرأة باتت تحتل مرتبة متقدمة واهتمامًا كبيرًا لقياس مدي التطور الذي تشهده الدول في مجال احترام حكوماتها لحقوق الانسان بصفة عامة والمساواة بين أبناء مجتمعها، كما أنها أصبحت وسيلة أساسية في أيدي هذه الحكومات لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]