[x]

أخبار

راشد يبحث عودة السائحين الفرنسيين مع باران وينتهز فرصة قرب إحياء رحلة "العائلة المقدسة" وأعياد "رأس السنة"

7-12-2016 | 13:18

صورة ارشيفية

سمر نصر
بحث يحيى راشد وزير السياحة ، مع أندريا باران السفير الفرنسى بالقاهرة سبل تنمية ودعم التعاون السياحى بين البلدين، فى إطار اللقاءات المتواصلة مع سفراء الدول المصدرة للسياحة لإظهار الصورة الحقيقية لمجريات الامور فى مصر .


تطرق اللقاء إلى أهمية السياحة الفرنسية بالنسبة للمقصد السياحى ال مصر ى، وأهمية تمتين جسور التواصل ال مصر ية الفرنسية، فضلاً عن الوضع السياحى الراهن وانحسار الحركة السياحية من السوق السياحى الفرنسى رغم ولع الفرنسيين بالحضارة ال مصر ية القديمة.

استعرض الوزير أهمية برنامج إحياء مسار رحلة العائلة المقدسة كمنتج سياحى خاصة للسوق الفرنسى والمدن والمحافظات المختلفة التى يمر بها المسار والتى تُعد منتجًا سياحيًا مميزًا سيجذب شريحة من السوق الفرنسى.

واقترح الوزير دعوة ممثلى الاعلام الفرنسى لزيارة مصر للوقوف على حقيقة الأوضاع، موضحًا أن الصورة الذهنية السلبية يسهم فيها بشكل كبير القلاقل فى المنطقة وليس مصر تحديداً، مؤكداً أهمية ترسيخ صورة إيجابية عن فرنسا لدى ال مصر يين لا يقل أهمية عن ترسيخ صورة إيجابية عن مصر لدى الفرنسيين.

وأشار الوزير إلى تصريح الخارجية الامريكية بشأن الموقف الامريكى الايجابى تجاه السياحة ال مصر ية ووصفها للمقصد ال مصر ى بأنه مقصد آمن ودعوة الأمريكيين لزيارة البلاد.

وشدد راشد على أهمية عدم إغفال الحساسية الأمنية لدى العديد من السائحين الان وذلك على المستوى العالمى، مؤكدا على حق السائح فى التحرك والتنقل والسفر دون شروط، ، لافتا إلى أهمية الاحتفال المشترك بين مصر و فرنسا بمناسبة مرور 200 عام على إهداء مصر المسلة إلى فرنسا .

وأشار الوزير إلى أن فترة أعياد الميلاد ورأس السنة كانت تشهد رواجا سياحيا فرنسيا فى مصر وأن مصر تأمل أن تعود حركة السياحة الفرنسية إلى معدلاتها، لافتا إلى أن مصر للطيران بدأت تسيير رحلة إسبوعية مباشرة من باريس إلى الأقصر، مؤكدا على مساعى الوزارة الحثيثة نحو تعزيز حركة السياحة الثقافية خاصة فى جنوب مصر .

وعن تعليق الوزير بشأن أى تحذيرات سفر إلى مصر ، أكد السفير الفرنسى على أن المدن التى يتجه إليها السائحون الفرنسيون لا يوجد حظر على زيارتها أو السفر إليها، وأن هناك مدنًا أخرى تشير الخارجية الفرنسية بأهمية توخى الحذر فقط وليس حظر السفر إليها. وتناول اللقاء أهمية إضافة المناسبات والأحداث السياحية المرتبطة بالبلدين ضمن الاجندة السياحية وكذلك الاهتمام بالتبادل الطلابى وإقامة المناسبات والانشطة ومسابقات الطهاة بما يهدف إلى إحداث ترويج وحراك سياحى.

وفى ختام اللقاء أكد كلاهما على أهمية عدم منح الفرصة للإرهاب لينال من سلامة وأمن السائحين.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة