السيسي يستقبل وفدًا اقتصاديًا كوريًا ويؤكد أهمية تفعيل الشراكة بين البلدين

30-11-2016 | 18:29

الرئيس عبد الفتاح السيسي ووفد كوريا

 

وسام عبد العليم

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي ، اليوم هو أين كانج وزير الأراضي والبنية التحتية والنقل ب كوريا الجنوبية والذي رافقه وفد من ممثلي وزارات البنية التحتية والنقل والتخطيط والمالية، والخارجية، بالإضافة إلى ممثلين عن بنك التصدير والاستيراد الكوري وهيئة السكك الحديدية الكورية.


وحضر اللقاء وزراء الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والكهرباء والطاقة المتجددة، والنقل، والاستثمار.. وصرح السفير علاء يوسف، المُتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس استهل اللقاء بالترحيب بال وفد الكوري، مشيداً بما تشهده العلاقات بين البلدين من نقلة نوعية في أعقاب زيارة سيادته إلى سول في مارس 2016 والتي تم خلالها التوقيع على إعلان "الشراكة التعاونية الشاملة"، وإتاحة حزم تمويلية لمصر بقيمة 3 مليارات دولار لتنفيذ مشروعات تنموية في مجالات الطاقة والكهرباء والنقل.

وأكد الرئيس تطلع مصر لزيادة التعاون والتنسيق مع كوريا الجنوبية في مختلف المجالات، مشيراً إلى الزيارة التي قام بها وزير التجارة الكوري الي مصر في مايو 2016 على رأس وفد تجاري موسع من رجال الأعمال ورؤساء كبري الشركات الكورية، والتي عكست مدي الاهتمام بتفعيل أطر التعاون التي تم الاتفاق عليها خلال زيارة السيد الرئيس إلى سول.

ونوه الرئيس الي أهمية الاستمرار في تفعيل الشراكة القائمة بين البلدين من خلال الحفاظ على دورية انعقاد آليات التعاون، بما في ذلك اللجنة التجارية المشتركة، وكذا مجلس رجال الأعمال المشترك.

واستعرض الرئيس المشروعات القومية الجاري تنفيذها، والتي تشمل استصلاح مليون ونصف المليون فدان، بالإضافة إلى مشروع تنمية محور قناة السويس، وبناء عدة مدن جديدة، من بينها عاصمة إدارية جديدة، مؤكداً تطلعنا لمساهمة الشركات الكورية في تلك المشروعات، لاسيما في ضوء برنامج الاصلاح الاقتصادي الطموح الذي تنفذه مصر حالياً والمزايا والحوافز الاستثمارية العديدة التي يتم تقديمها في قطاعات مختلفة.

وأضاف المُتحدث الرسمي، أن الوزير الكوري أشاد بما حققته مصر خلال العامين الماضيين من استقرار سياسي وتنمية اقتصادية، فضلاً عن ثقلها الإقليمي ودورها الرائد في الحفاظ على أمن واستقرار منطقة الشرق الأوسط.

وأشار إلى أن زيارتهم لمصر تهدف إلى متابعة الخطوات التنفيذية للمشروعات المشتركة التي يتطلع الجانبان لتنفيذها، معرباً عن حرص بلاده على المساهمة في مسيرة مصر التنموية من خلال تكثيف التعاون في مختلف المجالات.

ونوه المسئول الكوري إلى الخبرات التي تتمتع بها الشركات الكورية وتطلعها للاستفادة مما توفره مصر من فرص استثمارية واعدة في قطاعات متنوعة مثل النقل، وتحلية المياه، والإنشاءات، وبناء المدن الذكية والمناطق الصناعية واللوجستية.

كما أوضح وزير الأراضي والبنية التحتية الكوري، أن ال وفد سيعقد لقاءات متعددة مع الوزارات المعنية في مصر خلال الأيام المقبلة، معرباً عن تطلعه لأن تُثمر المباحثات عن مزيد من التعاون بين البلدين في ضوء علاقات الشراكة التي تجمع بين مصر و كوريا الجنوبية .

وذكر السفير علاء يوسف، أن الوزراء استعرضوا، كل في مجاله، مشروعات التعاون القائمة مع الشركات الكورية، وآفاق التعاون المستقبلية في عدد من المشروعات التي سيتم تنفيذها.

كما عرضوا فرص الاستثمار المتاحة في المجالات المختلفة والجهود التي تقوم بها الحكومة في سبيل النهوض بمختلف قطاعات الاقتصاد المصري، فضلاً عن الإصلاحات التشريعية التي تهدف إلى توفير مناخ جاذب للاستثمار، والعمل على تذليل جميع العقبات أمام المستثمرين.

وأوضح المتحدث الرسمي، أن الرئيس أشاد في ختام اللقاء بعمل الشركات الكورية في مصر، وما تتميز به من جدية والتزام، معرباً عن التطلع لمواصلة زيادة الاستثمارات الكورية في مصر والعمل على تنفيذ مزيد من المشروعات المشتركة بين البلدين.
[x]