نقاد يستعيدون محمد عفيفي مطر ومحمود حسن إسماعيل بـ"ملتقى الشعر العربي"

29-11-2016 | 15:34

المجلس الأعلى للثقافة

 

محمد فايز جاد

أقيمت ظهر اليوم الثلاثاء بالمجلس الأعلى للثقافة الجلسة الثالثة بـ"ملتقى القاهرة الدولي للشعر"، بحضور عدد من النقاد والمبدعين، من بينهم: الناقد د.محمد عبد المطلب، الشاعر أحمد الجعفري، الناقد، ورئيس دار الكتب، د.محمود الضبع، الناقد خيري دومة، وغيرهم.


وكانت أعمال الشاعرين محمد عفيفي مطر ومحمود حسن إسماعيل حاضرة، وهي التي، كما أشار النقاد لم تنل حظها من القراءة.

وفي ورقته "صرة الحرمان" أشار الناقد خيري دومة إلى النقلة التي أحدثها شعر محمود حسن إسماعيل من القصيدة الرومانسية إلى قصيدة تميل للحداثة، قائلًا: كان الرومانسيون يتحدثون عن الزهور والقمر وغيرها من الألفاظ المعروفة للشعر الرومانسي، في حين جاء إسماعيل بألفاظ غير معتادة من قبيل الحرمان والجوع والدجى.

كذلك أشار دومة إلى مكانة إسماعيل بين النقاد المعاصرين، لافتًا إلى موقف الناقد الراحل د. محمد مندور من أشعار إسماعيل، قائلًا: إن محمد مندور وصف أشعار إسماعيل بالارتباك، قائلًا إنه لا يستطيع أن يتقبل الصور التي يقدمها ما لم يستطع أن يتصورها أمام عينيه. مشيرًا، دومة، إلى طبيعة شعر محمود حسن إسماعيل الذي أحدث صدمة مفاجئة بالنسبة للمعتادين على الشعر الرومانسي بصوره التقليدية.

وفي قضية الحداثة أيضًا يتحدث الناقد حسام نايل في ورقته "مشكلة الحداثة والهوية في شعر محمد عفيفي مطر"، مشيرًا إلى تناول د. جابر عصفور لأعمال مطر، واضعًا إياها في إطار التناقض بين "السلفية العربية" و"الحداثة الغربية"، مشيرًا إل البحث الذي كان عصفور قد نشره سابقًا بعنوان "محمد عفيفي مطر شاعرًا سلفيًا".

وفي مداخلة له يقول د. محمد عبد المطلب إن "أنت واحدها وهي أعضاؤك انتثرت"، وهو عنوان أحد أشهر دواوين مطر، كان عنوانًا محيرًا بالنسبة له، وبالنسبة للقارئ، مضيفًا: كنت أسأل مطر عن معنى العنوان فيجيبني "ابحث عنه ستجده"، حتى حضرت مراسم زواج في كنيسة فسمعت القس يقول "أنت واحدها وهي أعضاؤك انتثرت، فعرفت أنه يشير للسيد المسيح.

وعلى الجانب الآخر قدم د.محمود الضبع ورقة بعنوان "التناص في القصيدة الحديث"، أشار فيه إلى أنواع مختلفة من التناص، قائلًا: تعتمد دراسات التناص على الكلمة المتخذة من ثقافة أو نص معين، في حين أن التناص يبدو أبعد من ذلك. مشيرًا إلى أن التناص لا يقتصر على الكلمات فقط، وإنما يحوي النص تناصًا يشير إلى ثقافات مختلفة، دون أن يظهر ذلك على مستوى الكلمات.

ومن بين الأوراق المقدمة أيضًا ورقة لحامد أبو أحمد بعنوان "كيف نتلقى الشعر في ومن تحولات القصيدة"، بالإضافة لورقة سعيد البازعي "قصد القصيد.. التلقي وأفق الرقيب".

وكانت قد انطلقت الأحد، بالمسرح الصغير بدار الأوبرا المصرية فعاليات "ملتقى القاهرة الدولي للشعر"، الدورة الرابعة (27 - 30 من نوفمبر 2016)، تحت شعار "ضرورة الشعر"، وتحمل الدورة اسمي الشاعرين: محمود حسن إسماعيل، ومحمد عفيفي مطر.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة