"الدمرداش" يكشف خديعة نائب وشقيقه على "الهواء" في أزمة كلية الشرطة

28-11-2016 | 20:52

معتز الدمرداش و راشد أبو العيون

 

محمد الإشعابي

فوجئ الإعلامي معتز الدمرداش ، مقدم برنامج 90 دقيقة علي فضائية المحور، في أثناء مداخلة تليفونية للنائب راشد أبوالعيون، عضو مجلس النواب، عن دائرة القوصية، عند مناقشة موضوع أزمة دخول أبناء نواب المجلس كلية الشرطة، بأن من يجري المداخلة ليس النائب وإنما شقيقه، الذي كان يتحدث نيابة عنه.


حيث تساءل " الدمرداش "، حول مدي حقيقة أن الدكتور علي عبدالعال، أرسل خطاباً لوزير الداخلية للتوصية علي أبناء النواب في كلية الشرطة، ما دفعه لعمل مداخلة مع أحد النواب، الذي وقع عليه الاختيار لدخول ابنه كلية الشرطة، وهو طارق نجل النائب راشد أبوالعيون.

وفي أثناء حديث شقيق نائب الشعب -منتحلاً صفة شقيقه- طلب أحد الصحفيين في أسيوط، وهو الصحفي محسن بدر، الذي قام بعمل مداخلة تليفونية لكشف حقيقة أن الموجود علي الهاتف ليس النائب، وإنما شقيقه إبراهيم أبوالعيون، قائلاَ: "اللي بيكلمك دا مش النائب راشد أبوالعيون دا أخوه ابراهيم أبوالعيون، موظف في شركة أسيوط لتكرير البترول، الناس كلها عارفه الصوت، وأعرفهم الاثنين معرفة شخصية، هما ناس محترمين بس مش عارف هما عملوا ليه كده؟".

وهنا ثارت حفيظة معتز الدمرداش ، قائلاً: إحنا مقدمينك علي إنك راشد أبوالعيون ليه إبراهيم هو اللي بيكلمني" فجاء صوت النائب راشد أبوالعيون، ورد بصيغة تعجب: "مين اللي قال الكلام دا .. أنا في مستشفي السلام في المعادي، وبكلمك من داخل المستشفي وأخويا معايا".

بينما قاطعه الدمرداش بالقول: "مهو الصوتين مختلفين يا سيادة النائب، أنا إعلامي وعارف الأصوات، إنت مكلمتنيش من أول المكالمة، اللي كلمني واحد تاني غيرك".. مستكملاً حديثه: "مش معقول كدا دا إنتوا نواب بتمثلوا الشعب دا انتحال صفة .. أنا ودني هيا اللي بتقولي مش حد تاني.. أنت بتستهين بالإعلام والرأي العام ياسيادة النائب.. إحنا هنعمل مونتاج للمسألة دي وهنعرف مين راشد ومين إبراهيم".

بينما ظل النائب راشد أبوالعيون متمسكاً بحديثه، علي أنه من قام بعمل المداخلة منذ البداية، مادفعه للحلف بالله أكثر من مرة لإقناع " الدمرداش " الذي قال " احنا مش هنوصل لنتيجة " وأغلق الهاتف في وجه النائب.

مادة إعلانية

[x]