آخر الأخبار

افتتاح مجموعة السلطان قلاوون للزيارة..ووضع لوحات إرشادية بالقاهرة التاريخية

2-11-2011 | 13:55

 

سمر نصر

قرر الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار د.مصطفى أمين الإعداد لافتتاح مجموعة قلاوون رسميا فى أقرب وقت بعد الانتهاء من ترميمها. جاء ذلك خلال تفقده لمنطقة القاهرة التاريخية فى جولة رافقه فيها محسن سيد على رئيس قطاع الآثار الإسلامية، مشيراً إلى أن مجموعة السلطان قلاوون شيدت على جزء من الأرض التى كانت تشغل القصر الفاطمى الغربى ويرجع تاريخ إنشائها الى عام 684 هجرية 1285 ميلادية .وتشمل أكثر من بناء معمارى مختلف الغرض حيث تضم المجموعة مسجد وقبة وضريح ومدرسة وسبيل.


وكشف أمين عن أنه سيتم افتتاح البيمارستان لأول مرة للزيارة وهى مستشفى خاص للمرضى النفسيين من الرجال والنساء وتقع بمنطقة الحفائر الخاصة لمجموعة قلاوون بشارع المعز. بعد الانتهاء من إظهار عناصره المعمارية وترميمها وإعادتها إلى حالتها السابقة.
كما قام د. مصطفى أمين اليوم الأربعاء بجولة لعدد من المناطق الأثرية التى تم الانتهاء من ترميمها وتطويرها في إطار مشروع تطوير القاهرة التاريخية مؤكدا أهمية افتتاحها للزيارة فى اقرب وقت ممكن والتى من بينها الجزء المكتشف من السور الشرقى لصلاح الدين الأيوبى عند حديقة الأزهر بعد الانتهاء من مشروع تطويره وترميمه والانتهاء من تأهيله ليكون مزارا سياحيا على أعلى مستوى، مشيرا إلى أن مشروع الكشف عن سور صلاح الدين يعد قيمة تاريخية كبيرة وهامة للمنطقة الإسلامية التاريخية، وأنه من المقرر أن يتضمن مشروع تطوير القاهرة الإسلامية الارتقاء بالمنطقة المحيطة بمنطقة الآثار اجتماعياً وثقافياً.

كما تفقد مدرسة السلحدار ومسجد الحاكم و مسجد برقوق والناصر محمد؛ ومقعد ماماى السيفى ببيت القاضى وأشار الى افتتاحه للزيارة السياحية خلال الفترة القادمة وهو أثر فريد كان جزءا من قصر الأمير ماماى السيفى أحد أمراء السلطان قايتباى ثم أصبح مقرا للقضاة، وكذلك افتتاح حمام السلطان الأشرف اينال للزيارة وهو من العصر المملوكى.

كما تفقد مشروعات الترميم الجارية بمنطقة القلعة وطالب بسرعة تنفيذ ترميم وتطوير القصر الأحمر والذي يعود لعصر محمد على ليكون مركزا ثقافيا لإحياء الفن المصرى القديم.

وقرر تشكيل لجنة لإعداد مشروع لتنفيذ لوحات إرشادية ومعلوماتية باللغتين العربية والانجليزية توضع بمنطقة القاهرة التاريخية لتعريف الزوار بأماكن الزيارة وتعريفهم بالمعلومات الأساسية لكل اثر.

وخلال الجولة وجه د.مصطفى أمين رسالة الى الشعب الأوروبى وشعوب العالم عبر لقاء أجراه مع التليفزيون الإسباني إلى عشاق مصر وآثارها ونيلها وتاريخها فى كل الأماكن إلى زيارة مصر وآثارها الفريدة التى لا يوجد مثيل لها وتعد تراثا وكنوزا إنسانية للبشرية كلها، مؤكدا أن مصر بلد الأمن والأمان وأن الاستقرار المنشود سيحل ضيفا دائما.