Close ad

تقرير التنمية البشرية: 21.7 مليون مصري تحت خط الفقر الوطني.. وتزايد المصابين بالإيدز

27-11-2016 | 16:00
تقرير التنمية البشرية  مليون مصري تحت خط الفقر الوطني وتزايد المصابين بالإيدزالجوع والفقر
محمد محروس
ذكر تقرير التنمية البشرية لعام 2016 الذي أصدرته وزارة المالية إن نسبة الفقر وفقا لخط الفقر الوطني لم تشهد انخفاضًا من عام 2004/2005 حتى عام 2012/2013 حيث ارتفعت من 19.6% عام 2004/2005 إلى 21.6% عام 2008 /2009، وقد يعزى هذا الارتفاع إلى ما شهدته تلك الفترة من أزمات مالية واقتصادية وغذائية وتداعياتها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.
موضوعات مقترحة


وأضاف التقرير، الذي حصلت بوابة الأهرام على نسخة منه، أنه بعد ثورة 25 يناير شهدت نسبة الفقر قفزة حيث ارتفعت إلى 25.2% خلال 2010/2011 ثم إلى 26.3% في عام 2012/2013 بزيادة قدرها 22% في نسبة الفقر عما كانت عليه عام 2008/2009 وهو ما يعني وجود نحو 21.7 مليون مواطن غير قادرين على الحصول على احتياجاتهم الأساسية الغاية وغير الغذائية.

وأضاف أنه مع تزايد نسبة الفقراء بمصر فإنها تخطت ضعف المستهدف الوصول إليه عام 2015 وهو 12.1% حيث إن نسبة الفقر في سنة الأساس1990/1991 كانت تبلغ نحو 24.3%.

وعلى النقيض من نسبة الفقراء وفقًا لخط الفقر الوطني فإن نسبة الفقراء وفقًا لخط الفقر المدقع قد تراجعت إلى 4.4% ويعني ذلك وجود نحو 3.6 مليون نسمة غير قادرين على احتياجاتهم الغذائية الأساسية حتى لو تم تخصيص لإنفاقهم للغذاء فقط.

وقال التقرير إن معدل استخدام وسائل تنظيم الأسرة - على عكس مؤشرات الصحة الإنجابية الأخرى أي تحسن ليستقر عند 60% ويعني ذلك أنه من بين كل عشر سيدات متزوجات مازال أربعة منهن لا يستخدمن وسائل تنظيم أسرة.

وحول الجوانب الصحية قال التقرير إنه في ظل عدم توفر بيانات تتسم بالشمول يعتقد الكثيرون أن فيروس نقص المناعة (الإيدز) لا يمثل خطر فمعدل الإصابة به ما يزال أقل من 0.01% من إجمالي عدد السكان، إلا أن الارتفاع السنوي في عدد الحالات المكتشف إصابتها بالفيروس يتجه إلى الزيادة.
كلمات البحث
اقرأ أيضًا: