من تحت فكّي.. ألمٌ يخرجُ كي يعضَّ الأرضَ

26-11-2016 | 23:42

 
هي ذي أنوثتها

تتمرّدُ على الحيّز الضيّق
المخصَّصِ لها
فتثور
كأنما تستعمرُ العالمَ


لماذا أنتَ تختبئُ
تحت فكّي
أيها الألم؟


اخرجْ
كي تعضّ الأرضَ
التي تلعننا
أو تطحنَ الجماجمَ
لشتاءٍ جائعٍ

* * *

قلبي مدفونٌ بها
أعضاؤها كلُّها تعلمُ


أما يَدُها التي تخرجُ بيضاءَ من جيبها
فإنها الكذبة التي تنتشلني
كلما أغرقني التذكُّرُ

* * *

هذا السريرُ العجوزُ
قاربٌ يغرق كلَّ ليلةٍ في الهمومِ


أنام أنا في مكانٍ آخر بالتأكيدِ
مكان لا أتذكره أبدًا
غير أنني أنهض مبتلا

* * *

وحدنا في الغرفة
النافذة وأنا


سَبَقتني فقفزتْ مني
سبقْتُها فتهشّمْتُ

* * *

يحدثُ فجأةً
أن يصيرَ القمرُ فطيرةً
حين تجوعُ السماءُ
هذا هو معنى
أنني أشتاق إليكِ في الليلِ

..

للتواصل:
thaqafa.ahramgate@gmail.com

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة