[x]

أخبار

"العائلة المقدسة" تبعث رسالة سلام للعالم..والسياحة تستثمرها للترويج لزيارة مصر بالكريسماس

26-11-2016 | 18:53

رحلة العائلة المقدسة إلى مصر

سمر نصر
قال نادر جرجس عضو اللجنة الوزارية لإحياء مسار رحلة العائلة المقدسة إلى مصر، إن الكنيسة الأرثوذكسية وافقت على إطلاق 8 مواقع من إجمالى 29 من مسار العائلة المقدسة خلال شهر ديسمبر القادم بعد تطويرها، بالتزامن مع احتفالات عيد الميلاد المجيد الكريسماس.


وأضاف جرجس فى تصريحات خاصة لـ "بوابة الاهرام" اليوم السبت، أن الرحلة رسالة سلام ومحبة من أهل مصر لكل العالم، تستثمرها وزارة السياحة كإحدى أهم عوامل تحسين الصورة الذهنية عن مصر فى الخارج.

وأوضح عضو اللجنة الوزارية أن المناطق التى يجرى تطويرها الآن تقع فى 4 محافظات وتشمل: منطقة مصر القديمة بالقاهرة (كنيسة أبى سرجة، معلقة بابليون، مجمع الاديان) و(كنيسة العذراء بالمعادى)، البحيرة (وادى النطرون: وتشمل دير الأنبا بيشوى ودير البراموس ودير السريان)، والمنيا(جبل الطير)، وأسيوط( جبل درنكة:حيث توجد مغارة قديمة منحوتة فى الجبل أقامت العائلة المقدسة بداخل المغارة، ودير المحرق وهو آخر المحطات التى استقرت العائلة المقدسة فيها خلال رحلتها إلى مصر.

ويشتهر الدير بوجود المذبح الوحيد الذى تم تدشينه بيد السيد المسيح عيسي عليه، كما يعد الدير من أهم المحطات التى استقرت بها العائلة المقدسة ويشتهر هذا الدير باسم "دير العذراء مريم" ، تعتبر الفترة التى قضتها العائلة فى هذا المكان من اطول الفترات ومقدارها 6 شهور ونصف، وتعتبر الغرفة او المغارة التى سكنتها العائلة هى أول كنيسة فى مصر بل فى العالم كله.

وأشار نادر جرجس إلى أن التطوير يشمل تطوير وإصلاح الطرق والعلامات الاسترشادية ودورات المياه بالمناطق المذكورة.

وُيعد مسمى العائلة المقدسة مُصطلحًا دينيًا تاريخيًا، أتفق على أنه يتكون من المسيح وهو طفل وأمه السيدة مريم العذراء ويوسف النجار خطيب العذراء مريم، وقد صاحب يوسف النجار المسيح وأمه في رحلة الهَرب من هيرودس الملك ، بحسب الإنجيل، الذي حاول قتل المسيح الطفل فهربت به مريم ويوسف النجار من فلسطين إلى مصر. واستغرقت الرحلة ثلاث سنوات ونصف قطعت فيها العائلة المقدسة 3500 كيلو متر محتملة مشقة وعناء السفر والانتقال من مدينة الي أخرى.

وجاءت العائلة المُقدسة إلى مصر، عبر طريق العريش وهذا الطريق هو طريق غريب وغير مَسلوك طبيعياً، وقد اختارته العائلة المُقدسة وفَضلته علي ثلاثة طُرق أخري معروفة لهيرودس الملك وجنوده، علماً بأنه طريق يَحوي اللصوص و قُُطاع الطريق، ووصلوا إلى بابليون أو ما يُعرف اليوم حِصن بابليون بمصر القديمة، ثم تحركوا نحو الصعيد وجلسوا في أسيوط (دير المَحرق) أختبأوا هناك فترة ثم عادوا للشمال مُروراً (بوادي النطرون صحراء نتريا أو الاسقيط أو برية شهيت أو ميزان القلوب) واجتازوا الدلتا مروراً بسخا ثم واصلوا طريق العودة عبر سيناء إلى فلسطين من حيث أتوا ويعرف خط سير هذه الرحلة برحلة العائلة المقدسة.

يُذكر أن أعضاء لجنة أحياء مسار رحلة العائلة المقدسة بوزارة السياحة برئاسة هشام الدميرى رئيس هيئة تنشيط السياحة، قد التقت قبل ايام البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، للتأكيد على أهمية منتج السياحية الدينية بالنسبة للمقصد السياحى المصرى، وأهمية التنسيق مع الكنيسة المصرية لتنظيم رحلات لنقاط مرور العائلة المقدسة فى مصر كرسالة حب وسلام للعالم وما يترتب على تحفيز السياحة الدينية من مردود إيجابي كأحد آليات التحرك نحو استعادة الحركة السياحية الوافدة.

وأكد الوفد أن إحياء مسار العائلة المقدسة من المشروعات التي تحظى بإهتمام بالغ من وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة وهيئة التنمية في ظل وجود العديد من المواقع السياحية المسيحية التي يمكن الاستفادة منها في رحلة السيد المسيح والسيدة العذراء داخل مصر والتي تلقى إهتمام بالغ لملايين المسيحيين في العالم، كما تطرق اللقاء إلى أهمية أن تخصص الكنيسة برنامج زيارة دينى سنوي يتم إعلانه للعالم في أقرب وقت دعماً وترويجاً لهذا النمط السياحى الهام.

يُذكر أن تصميم منتج رحلة العائلة المقدسة من المتوقع أن يجذب إليه شريحة كبيرة من السائحين المهتمين بنمط السياحة الدينية والروحية وسوف يؤدى هذا المشروع إلى تنمية حوالى 25 مجتمعًا محليًا على مسار الرحلة على رأسها المجتمعات الأقل حظا فى صعيد مصر مثل تلك المناطق الموجودة فى محافظتى المنيا وأسيوط .

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة