الفلسطينيون يتوقعون أن تدعم عضوية اليونسكو محاولتهم في الأمم المتحدة

30-10-2011 | 22:33

 

أ ش أ

قال رياض المالكي وزير الخارجية الفلسطيني اليوم الأحد إن الفلسطينيين يتوقعون الحصول على العضوية الكاملة في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) مما يدعم محاولتهم للحصول على اعتراف الأمم المتحدة بهم كدولة.


واليونسكو هي أول منظمات الأمم المتحدة التي سعى ال فلسطينيون للحصول على عضويتها الكاملة بعد أن تقدم الرئيس الفلسطيني محمود عباس في 23 سبتمبر بطلب للحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة .

وتعارض إسرائيل والولايات المتحدة ذلك كما تعارضان محاولة الفلسطينيين للحصول على عضوية اليونسكو . لكن هذه المعارضة لن تكون مؤثرة إذا حصل ال فلسطينيون على تأييد ثلثي الدول الأعضاء في اليونسكو التي تضم 193 دولة في المؤتمر العام للمنظمة الذي يعقد في باريس.

وقال المالكي لرويترز إنه يتوقع أن يجري التصويت وأن تحصل فلسطين على العدد المطلوب من الأصوات للحصول على العضوية، وقال إن الفلسطينيين لديهم من الأصوات ما يكفي لتجاوز حاجز الثلثين.

وسيعتبر ال فلسطينيون حصولهم على عضوية اليونسكو انتصارا معنويا من شأنه ان يساعدهم في الحصول على العضوية الكاملة ب الأمم المتحدة .

وتعارض واشنطن التي تملك حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة مسعى الفلسطينيين في الأمم المتحدة على أساس أنه يضر بمحاولات إحياء محادثات السلام التي انهارت آخر جولاتها قبل عام.

وقالت الولايات المتحدة إنها ستستخدم الفيتو لمنع الفلسطينيين من الحصول على العضوية الكاملة للمنظمة عندما يعرض الامر على التصويت في مجلس الأمن.

لكن اليونسكو واحدة من منظمات الأمم المتحدة التي يمكن للفلسطينيين الحصول على عضويتها الكاملة بغض النظر عن وضعهم في الأمم المتحدة حيث يحملون الآن وضع "كيان مراقب" بالمنظمة.

وقال المالكي في تصريحات منفصلة لراديو صوت فلسطين إن هذا النجاح إذا تحقق وبهذا العدد الكبير من الأصوات فإن ذلك سيدعم محاولة الحصول على التصويت المطلوب في الأمم المتحدة .

وسوف يكلف نجاح المحاولة الفلسطينية اليونسكو ثمنا. وبموجب القانون الأمريكي فإن قبول فلسطين عضوا كاملا في اليونسكو قد يؤدي إلى قطع التمويل الامريكي للمنظمة الذي يمثل 22 % من ميزانيتها.

وقالت إسرائيل إن المحاولة الفلسطينية ستؤدي إلى تسييس المنظمة وهو ما من شأنه أن يقوض قدرتها على القيام بعملها المنوط بها.

وقال المالكي إن مسئولين أمريكيين أشاروا إلى التهديد الذي يواجه تمويل اليونسكو من أجل إثناء الفلسطينيين عن المضي قدما في محاولتهم الحصول على عضويتها الكاملة.

وأضاف في إشارة على عزم الفلسطينيين المضي قدما مهما كانت الظروف إن الفلسطينيين أكدوا على أن أي عرض يجب أن يكون مبنيا على نقطة رئيسية وهي قبول عضوية دولة فلسطين في اليونسكو.

وأثنت الضغوط الأمريكية وغيرها من ضغوط القوى الغربية الفلسطينيين في الماضي عن السعي للحصول على العضوية الكاملة في عدد من منظمات الأمم المتحدة مثل اليونسكو.

ويشير عزم الفلسطينيين الآن على المضي قدما إلى منهج جديد في دعم قضيتهم وحلمهم في الحصول على الاستقلال بعد عقدين من بدء عملية السلام التي كان املهم ان تنتهي بإعلان الدولة الفلسطينية.

وتقول الولايات المتحدة إن المحادثات مع إسرائيل ما زالت هي الطريق الوحيد كي يصل ال فلسطينيون إلى هدفهم. ويقول ال فلسطينيون ردا على ذلك ان المحادثات لم تنجح في تقريبهم من حلمهم بالاستقلال وإقامة الدولة على أراضي الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة والقدس الشرقية.

ولم يقرر ال فلسطينيون بشكل رسمي ما يفعلونه إذا رفض طلبهم للحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة . ومن الخيارات المطروحة أن يطلب ال فلسطينيون من الجمعية العامة للمنظمة ترقية وضعهم إلى "دولة غير عضو".
[x]