المتحف الكبير يستقبل تماثيل لملك التوحيد إخناتون وأمنحوتب الثانى و850 قطعة أثرية

22-11-2016 | 14:30

المتحف المصري الكبير

 

محمد فايز جاد

أعلن الدكتور طارق توفيق المشرف العام على المتحف المصري الكبير، أن المتحف سيستقبل اليوم تمثال ملك التوحيد بمصر القديمة "الملك اخناتون" بالاضافة إلى تمثالين للملك امنحوتب الثاني والملك تحتمس الثالث و850 قطعة أثرية من عصر الدولة الوسطى وعصر الدولة الحديثة أهمها بعض القطع الخاصة بالملك توت عنخ امون، وذلك في إطار أعمال نقل العديد من القطع الأثرية الى المتحف المصري الكبير استعداد لافتتاحه الجزئي في نهاية عام 2017.


ومن جانبه أوضح عيسى زيدان مدير عام الترميم الأولى ونقل الاثار ب المتحف الكبير ، أن فريق العمل المختص بالمتحف قام بإعداد تقرير مفصل عن حالة القطع قبل عمليات الاستلام، مشيرًا إلى انه تم إتباع أحدث الطرق العلمية فى تغليف التماثيل بما يضمن سلامتها وتأمينها اثناء عمليات النقل.

وأضاف زيدان أن هناك بعض القطع بحاجة ماسة الى أعمال الترميم وخاصة في مجموعة الملك توت غنخ آمون والتي من المحتمل أن تستغرق شهور.

وأكد زيدان أن تمثال ملك التوحيد اخناتون وهو أحد ملوك عصر الأسرة الثامنة عشرة، يُعد واحدًا من أهم التماثيل الثقيلة التي يستقبلها المتحف وهو عبارة عن رأس لتمثال من الحجر الرملي وفي حاله جيدة من الحفظ.

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]