عرب

"الخارجية الفلسطينية" تطالب مجلس الأمن بتحمل مسئولياته فى الحفاظ على حل الدولتين

21-11-2016 | 12:43

وزارة الخارجية الفلسطينية

أ ش أ
طالبت وزارة الخارجية الفلسطينية اليوم الإثنين، مجلس الأمن الدولي تحمل مسئولياته في الحفاظ على حل الدولتين واتخاذ الإجراءات الكفيلة بإلزام إسرائيل وقف مخططاتها التصعيدية الاستعمارية في الأرض الفلسطينية المحتلة.


وقالت الوزارة في، بيان لها نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، إن الجنون الاستيطاني الاسرائيلي يهدف إلى إغلاق الباب نهائيا أمام الحلول السياسية للصراع وفرض إقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة وذات سيادة في استغلال للانشغالات الدولية والأوضاع الإقليمية والفترة الإنتقالية بين الإدارتين في الولايات المتحدة.

وأضاف البيان أن هذا التصعيد الاستيطاني غير المسبوق يتغذى من صمت المجتمع الدولي إزاء الإنتهاكات الإسرائيلية الجسيمة للقانون الدولي ، موكدة أن اكتفاء الأمم المتحدة والدول ببيانات الأدانة للاستيطان يشجع حكومة بنيامين نتنياهو على مواصلة تدمير ما تبقى من حل الدولتين على مرأى ومسمع من العالم .

وأشار إلى استعداد حكومة بنيامين نتنياهو لبدء العمل لإقامة 7000 وحدة استيطانية جديدة على الأراضي الفلسطينية في القدس المحتلة، في إطار مخطط استيطاني واسع النطاق يهدف إلى فصل القدس الشرقية عن محيطها الفلسطيني، وزيادة عدد المستوطنين اليهود فيها والاستيلاء على مزيد من الأرض الفلسطينية لصالح الاستيطان والمخططات التوسعية، وحل مشكلة السكن في إسرائيل على حساب الحقوق الفلسطينية.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة