بالصور.. مروة الوكيل ودينا محمود تقدمان رؤى فنية مختلفة بمعرض "التأمل في الفن"

18-11-2016 | 19:51

مروة الوكيل ودينا محمود

 

سماح عبد السلام

يحتض جاليري "لمسات" معرضًا تشكيليًا للفنانتين مروة الوكيل و دينا محمود بعنوان "التأمل في الفن"، عبرت خلاله كل فنانة عن رؤاها الفنية بطريقتها الخاصة.


تنوعت الأعمال المعروضة في الأحجام والخامات والتقنية كل حسب اتجاهه. عنونت مروة الوكيل بعض لوحاتها بـ"أفريقيا، الأمل، الدوامة، نظرة تأملية، التحدي والإرادة، الطبيعة والإنسان".
فيما قدمت دينا لوحات تحت عنوان "زهرتي البيضاء، زخرفية، الراقصة، التيوليب، حروفيات، زينة البنات، القط الأسود، القط الأحمر، ذات الرداء الأحمر.



في تعليقها على المعرض قالت مروة الوكيل لـ" بوابة الأهرام " إن أعمالها تشكل "مزيجًا مختلفًا من عدة اتجاهات فنية قد تتراوح ما بين التعبيرية، الرمزية، السريالية، والتجريدية".

وأضافت: لا أستطيع أن أحدد الموضوع قبل البدء العمل في اللوحة، لكن الألوان التي أضعها على اللوحة هي التي تعطيني الفكرة التي سأقوم بتنفيذها. فأنا أحب الإبداع والتأمل والتحرر في الفكر.
وفيما يخص التقنية والخامات تقول أفضل الرسم بالزيت، وفي بعض الأحيان أستخدم معه خامات أخرى، فأنا من عشاق الزيت لما له من سحر خاص.



وتستطرد الوكيل: الفن خيال ومتعه وحب في العطاء والحرية والانطلاقة في التفكير ورسم ما تحتويه من مشاعر وأحاسيس داخل وجدانك. الفن ثورة لونية وفكرية.
للفن قدرة عالية في تجسيد الواقع الذي نعيشه بشتي الطرق والأساليب، وهذه هي متعتها أنها لا تتمتع بقيود بل بفكر حر.



ومن جانبها، قالت دينا محمود : شاركت في معرض "التأمل في الفن" بـ 23 عملًا بألوان الأكريلك وخامات أخرى بمقاسات مختلفة استخدمت خلالها فن "الماندالا".

وتوضح: الماندالا هو فن هندي يستخدم في العلاج بالطاقة ونستمد منه طاقة إيجابية مع بعض الأعمال التي جسدت فيها المرأة وهي تتزين في جميع حالاتها ورغم اختلاف أدوارها وضغوط الحياة فإنها تظل بهية محتفظة بأنوثتها.

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]