[x]

عرب

اتحاد البرلمان العربي يدين قرار إسرائيل بمنع الأذان

15-11-2016 | 18:20

إتحاد البرلمان العربي

بيروت-عبداللطيف نصار:
أصدر الاتحاد البرلماني العربي، برئاسة رئيس مجلس النواب اللبناني، نبيه بري، بيانًا، اليوم الثلاثاء، أدان فيه تمادي سلطات الاحتلال الإسرائيلي بقراراتها وممارساتها العنصرية، التي تمثلت أخيرًا بمشروع قانون منع الأذان، وكذلك بالمزيد من القرارات المتعلقة بالتوسع الاستيطاني، ودعا البرلمانات في العالم، للضغط على حكوماتها، من أجل وقف هذه الممارسات الإسرائيلية.


وجاء في البيان: "إن الاتحاد البرلماني العربي، اذ يدين وبشدة إقرار مثل هذه القوانين التي تعتبر انتهاكًا صارخاً لحقوق الإنسان، فإنه يؤكد أن إصدارها يدل دلالة واضحة على أن الكيان الإسرائيلي ماضٍ في مناقشة وإقرار القوانين العنصرية، التي تذكر العالم بسياسة التمييز العنصري البغيضة، التي دفعت شعوب الأرض ثمنًا غاليًا بسببها. إن ما يقوم به الكيان الإسرائيلي العنصري من ممارسات يومية، يؤكد بما لا يقبل مجالاً للشك، أنه ممعن في سياسته التصعيدية ضد مشاعر العرب والمسلمين في كل أرجاء الأرض".

وأضاف: "أن المس بالمشاعر الدينية من شأنه أن يؤدي إلى زيادة العنف المفروض على الفلسطينيين، مما لا يؤدي إلى خدمة السلم والأمن الدوليين، وعليه، يطالب الاتحاد البرلماني العربي هيئة الأمم المتحدة، وكل المنظمات والهيئات الدولية والإقليمية، والدول المحبة للسلم والاستقرار، التدخل السريع من أجل وضع حدٍّ لمثل هذه الممارسات".

ويؤكد الاتحاد البرلماني العربي، الذي يمثل الشعوب العربية، أن دول وشعوب المنطقة لن تقبل هذه الممارسات التي يجب وقفها فورًا.

يذكر العرب والمسلمين، أن البقاء على مثل هذه الحال قد يؤدي إلى تمادي العدو الإسرائيلي لتكون خطوته التالية منع إقامة صلاة المسلمين وقداديس المسيحيين.

ويناشد الاتحاد شعوب وبرلمانات العالم، بالضغط على حكوماتهم من أجل إدانة هذه التصرفات الهوجاء، مؤكدًا أن السلام المنشود لن يتحقق في ظل استمرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي بالإمعان في انتهاك أبسط قواعد حقوق الإنسان، والمشاعر الدينية، ضاربة بالإرادة الدولية الداعية إلى تحقيق السلام في منطقة الشرق الأوسط عرض الحائط، من خلال ممارساتها اليومية على أرض الواقع.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة