مستشار الرئيس: أعقد أملاً كبيرًا على لجنة أراضي الدولة فى دعم الاستثمار الزراعي

9-11-2016 | 13:33

اللواء أحمد جمال الدين

 

وسام عبد العليم

كشف اللواء أحمد جمال الدين، مستشار الرئيس للشئون الأمنية، أن قرار تخفيض 35 % لمن يسددون حق الدولة يستفيد منه طالبوا التقنين والراغبين فى التصالح على مخالفات تغيير النشاط ممن يسددون فورًَا.


وأكد جمال الدين خلال اجتماع لجنة استرداد أراضى الدولة ومستحقاتها الأسبوعى، أنه يعقد أملاً كبيرًا على هذه اللجنة فى دعم الاستثمار الزراعى، وهو ما يجعل اللجنة أكثر حرصًا على زيادة معدلات إنجازها فى هذا الملف خلال الفترة المقبلة.

وأشار إلى أنه سيتم التنسيق مع اللواء حمدى شعراوى رئيس هيئة التعمير باعتبارها أكثر جهات الولاية المطلوب تقنين أراضيها لتبدأ فى تشكيل عدد أكبر من مجموعات العمل لمراجعة كل ما يصل اليها من ملفات من اللجنة القانونية لسرعة الانتهاء من فحصها دون تباطوء.

وتأكيدًا لهذا التوجه عرضت اللجنة القانونية برئاسة المستشار عماد عطية نتائج دراستها لعدد من طلبات التقنين التى تلقتها حيث أكد المستشار عطية الانتهاء من كل الدراسات والإجراءات اللازمة لتقنين الوضع لأراضى سبع شركات على طريق مصر إسكندرية الصحراوى يبلغ إجمالى مساحاتها نحو 13 ألف فدان.

وتمت دراسة الموقف القانونى لكل هذه الحالات ومدى توافر كل معايير التقنين التى نظمها القانون أو وضعتها اللجنة.

وبناء على تقرير المستشار عطية قررت اللجنة البدء فى إنهاء إجراءات التقنين لأراضى هذه الشركات وفقًا للقانون وتحصيل حق الدولة مع استفادة كل هذه الحالات من نسبة التخفيض الرئاسى إذا قاموا بسداد المستحقات المقدرة لتقنين أوضاعهم بشكل فورى ونقدا.

وحرصًا على حقوق أصحاب طلبات التقنين وفى الوقت نفسه ضمان حق الدولة اعتمدت اللجنة الصيغة النهائية لشهادات المخالصة التى أعدتها اللجنة القانونية بالتنسيق مع هيئة التعمير لمنحها لكل من سيقوم بسداد مستحقات الدولة لتقنين وضعه أو المخالفات التى ارتكبها بتغيير النشاط.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]