الحذاء الأحمر والثورة (فصل من رواية)

11-11-2016 | 00:23

 
"الحذاء الأحمر والثورة"، فصل من رواية جديدة بعنوان "صحراء يوسف"، تصدر عن دار "سما" في معرض القاهرة الدولي للكتاب 2017.

..

لم تمض ساعة على انقطاع التيار الكهربائي، حتى كان حذاء أحمر بكعب عال يتهادى في إيقاع موسيقي مدهش من عمارة 7 حتى مبنى إدارة الكمبوند. المسافة بين مدخل العمارة والمبني لا تستغرق ثلاث دقائق في العادة، لكن "كعب الغزال" قطعها في 13 دقيقة علي الأقل، ما بين خطوات وئيدة تؤمن بأن "واثق الخطوة يمشي ملكا"، وما بين إلقاء بعض المهملات في سلة ضخمة أنيقة علي حافة حوض من الأزهار البرية الصغيرة. هب المهندس كمال واقفا، وبدا أن اثنين من الموظفين كانا بصحبته، حط علي رؤوسهما الطير، حتى اللوحة الصغيرة على الحائط حبست أنفاسها. لم تكن المشكلة في الحذاء الأحمر بل بنطلون الفيزون الذي يعلوه، وكان هو الآخر أحمر اللون. البلوزة الخفيفة التي تعلو البنطلون كانت بيضاء بفتحات صغيرة علي الكُمين وأعلى منطقة الصدر.
- تفضلي يا ست الكل.
جلست مها حسن، الفتاة التي انتقلت للعيش هنا مؤخرا بصحبة والدتها. كان الفيزون اختراعا مدهشا، فهو لا يشف لكنه يجسم بطريقة غير مسبوقة ويعطيك صورة دقيقة للتضاريس وكأنه "جوجل ايرث" في نسخته الأنثوية. الأهم أنه يحقق بالضبط لهذه الفئة من النساء ما تريد: أن يغطي ليكشف، ويستر ليفضح، أن يبوح فعليا بكل مفاتن الأنثى في نفس اللحظة التي يمنحها فيها صك الاحتشام الخارجي. باختصار أصبح الفيزون الوصفة السحرية المجربة لدى جيل جديد من البنات يردن لأجسادهن أن تتمرد لكن علي الطريقة العربية.

ارتبك المهندس كمال، الشاب الأعزب متوسط الوسامة، فهو للمرة الأولى يرى رأي العين الفيزون، وقد انتقل من صفحات "مطلقات للتعارف" إلى أرض الواقع.
- انقطاع الكهرباء تجاوز كل الحدود لليوم الخامس علي التوالي. أنا آسفة جدا ..هذه مشكلتكم ويجب أن تحلوها.
- والله العظيم اتصلنا بشركة الكهرباء مرتين. يقولون تخفيف أحمال غصبا عنهم، الشبكة متهالكة و المحطات ينقصها الوقود، وحضرتك ست العارفين.
- يعني قمنا بثورة و أسقطنا النظام ولا فائدة، بالعكس الانفلات الأمني زاد و الخدمات الأساسية انهارت. أنا متأكدة أن الدولة العميقة تريد معاقبتنا على الخروج في 25 يناير.
وأشهرت إصبعها السبابة في وجهه قائلة في تحذير مفاجئ، شديد اللهجة:
- ثورتنا أقوى من الفلول..
ثم قامت تتهادى في طريق عودتها إلى عمارة 7، بينما المهندس الشاب سارح في الفيزون وما يفصح عنه من حكايات، ودون أن يأبه بوجود مساعديه من الموظفين همس:
- أقوى طبعا. لا إخوان و لا أحزاب.. ثورتنا ثورة شباب.

(2)

بسبب ندرة الأحداث المثيرة في الكومبوند، ليس غريبا أن يصبح بنطلون الأستاذة مها حدثا يروى بحرارة لعدة أسابيع في الأحاديث الهامسة لعمال الأمن في وردياتهم الليلية، وهم يتحلقون حول شعلة نار يستدفئون بها من برودة الجو، كما أعاد وزاد فيها الموظف النشيط بخدمة العملاء بذلك البنك الأجنبي الشهير الأستاذ مايكل مجدي، من سكان عمارة 9، مع مديره المصري المباشر في البنك بهدف تسليته. أما وراء الجدران المغلقة، وتحديدا في الغرفة الداخلية الأوسع من المبنى الاداري فكاد المهندس عبد الهادي خليفة، المدير العام، أن يلطم خديه:
- تقول مها حسن.. يخرب بيتك يا بعيد!
- يا ريس أعطني فرصة أشرح ..
كان المهندس عبد الهادي، النحيل الأسمر الذي لا تفارق السيجارة أصابعه، يعتبر كمال ذراعه اليمنى و"عينه " في الكومبوند، كما كان يرى فيه ما يذكره ببداياته حين كان شابا يخطو خطواته الأولى في واحدة من أشهر شركات "التطوير العقاري"، التى تملك المشروع هنا، وتوسط لدى رئيس مجلس إدارة الشركة لمنحة ترقية استثنائية. كمال من ناحيته، كان يعتبره المثل ويدين له بالولاء، وكانت العلاقة بينهما مزيجا خاصا من المصلحة والمحبة.
- أريد أن أسالك سؤالا ؟
- أمرك يا كبير.
- من هى الجهة التي تحكم مصر حاليا ؟
لم يعتبر كمال السؤال إهانة لذكائه وقال ببساطة على الفور:
- المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي أعلن في بيان رسمي، أنه تولى إدارة شئون البلاد بعد تخلى الرجل العجوز عن الحكم نتيجة انتقاضة شعبية .
- حلو جدا .. سمعت عن جلسات الحوار المجتمعي التي يعقدها المجلس مع السياسيين و الشخصيات العامة، والأهم النشطاء وشباب الثورة؟
- طبعا سمعت وتابعت أيضا. كله على فكرة حماده بالجنزبيل يا كبير. السلطة الجديدة تتعامل معنا على أننا شوية عيال يجب احتواؤهم بحيث تبدو أنها منحازة للثوار لكن في الوقت نفسه لا تغيير حقيقي يحدث..
- يا باشمهندس.. ملعون أبو الثورة علي السلطة. أنا شخصيا كنت أتمنى بقاء النظام القديم . يا فرحتي بإسقاط الرئيس، فاسد لكننا كنا نعيش والدنيا ماشية. الآن الديمقراطية خربت بيوتنا: مبيعات الشقق تراجعت والوزراء أياديهم مرتعشة يخشون التوقيع علي أي قرار حتى لا يذهبوا إلى السجن. السياحة كل سنة وأنت طيب. الاحتياطي من النقد الأجنبي بح . ولا أعرف ماذا سأفعل في أقساط مصروفات مدارس الأولاد ..هل سأدفع القسط القادم ديمقراطية، هل سأسدد سلفة البنك عدالة اجتماعية، أم أذهب عند الكاشير في كارفور وأخرج من المحفظة كرامة إنسانية؟".
وقام من على مقعده وراح ينثر بعض حبيبات الطعام الذي اشتراه بالأمس خصيصا لثلاث سمكات ملونة في حوض صغير إلى جواره، تتصاعد منه فقاعات صامتة تبعث بداخلك حالة شديدة من الاسترخاء .
- أنت رجل ثورجي .. وكلامي لن يعجبك، وستقول عني فلول ورجعي ودقة قديمة. طيب قل ما تشاء فأنت حر وأنا أيضا حر، لو سألتني عن رأيي سأقول لك إن العرب لا تنفع معهم الديمقراطية. نحن شعوب تخاف متختيشيش، تجمعنا زمارة وطبلة ويفرقنا كرباج و عصا..
- لا يا ريس اسمح لي.. هذه هى الفكرة المدمرة التي زرعها في عقولنا الاستعمار الأوربي: الإحساس بالدونية و أننا لا يمكن أن .........
وقاطعه عبد الهادي على الفور ملوحا بيده:
- يا عم خلاص .. حقك عليّ.. هات راسك أبوسها.. نقفل هذه السيرة الغميقة واسمع مني الخلاصة والمفيد: مها حسن هذه هى نجمة نجوم جلسات هذا الذي يسمى الحوار الوطني وضيفة دائمة في برامج التوك الشو المسائية، هل تعلم معنى ما أقوله لك، هل تعرف أنها تحتفظ بالتليفونات الخاصة لنصف أعضاء المجلس الحاكم، عرفت الآن من هى مها حسن وما الذي يمكن أن تفعله بنا ؟
- والله يا ريس ربك والحق الشيطان شاطر، البنطلون يعني ...
وقاطعه المهندس عبدالهادي دون أن تعرف هذه المرة هل كان يتكلم بجدية أم يمزح، وهو يندد بجيل تصدى بصدور عارية لمدرعات الشرطة، وسقط أمام ملابس شفافة لفتاة يميل جسدها الأبيض إلى الامتلاء.

مقالات اخري للكاتب

"أصداء" رحلة داخل عقل الشباب العربي

إليك حقيقة مشوقة ولافتة للانتباه : أكثر من ستين بالمائة من سكان العالم العربي ينتمون لفئة الشباب، بإجمالي مائتي مليون فتى وفتاة.

بينالي الشارقة.. قبلة على جبين الحداثة

حللت على بينالي الشارقة الدولي للفنون، فلم أكن أعرف أني على موعد مع كل هذا الجمال وسأشرب الدهشة من بئر عميقة! أعلم أن لتلك الإمارة الهادئة المشيدة على

'آرت دبي".. فن صناعة الدهشة

أكتب إليكم من مدينة "الجميرة" القلب النابض لإمارة لا تكف عن صناعة الدهشة تدعى دبي، بدعوة كريمة؛ حططت رحالي بمدينة كوزمبالتانية، - أي عالمية - تتعايش فيها جميع الجنسيات واللغات وألوان البشرة على نحو مدهش، كأنما هي صارت منتخب العالم للسلم والتسامح.

نيبو ودرش.. شكرا على حسن تعاونكما!

أكتب إليك منتشيًا - مثلك - بـ "الأوفر" الرائع الذي صنعه مو صلاح لساديو مانيه، فانتهى آخر حلم لبايرن بالعودة في مباراته مع ليفربول بعد إحراز الهدف الثالث ضمن دوري أبطال أوروبا.

حكاية عن الفيوضات الربانية

من أين أتت زميلتنا بهذه القدرة الرهيبة على التقاط ذبذبات الروح البعيدة، وإعادة صياغتها في نصوص مدهشة تختطف من عيونك الدهشة و الدموع معًا؟ بنت الأصول الراقية

كل هذا الجمال المدهش!

كلما سمعت المزيد من الكلام عن قوة مصر الناعمة، عرفت أنني على موعد جديد مع جعجعة بلا طحين! فنحن نتحدث كثيرًا ونفعل قليلًا، فكيف - بالله عليك - أصدق كل هذا

مادة إعلانية