وعود من "التنمية الصناعية و"الكهرباء" و"الحماية المدنية" بحل مشكلات مستثمري 6 أكتوبر

8-11-2016 | 10:15

هيئة التنمية الصناعية

 

محمود عبدالله

وعدت هيئة التنمية الصناعية وجهاز الحماية المدنية ، وشركات الكهرباء و المياه ، بحل مشكلات مستثمري مدينة السادس من أكتوبر، وذلك خلال الاجتماع الذي عقدته جمعية المستثمرين مع رؤساء تلك الجهات في المدينة.


وقالت المهندسة سميرة معوض عضو جمعية مستثمري السادس من أكتوبر، إنها ترى أنه تم التوصل لحل نحو 99% من ال مشكلات المتعلقة ب الحماية المدنية و المياه و الكهرباء خلال الاجتماع، حيث طالب رئيس الحماية المدنية المصانع بالإنتهاء من الحصول على التراخيص في وقت سريع، وألا تتعدى فترة الحصول عليها سنة، ولن تتأخر الحماية المدنية في الموافقة على بدء العمل.

أوضحت في تصريحات لـ"بوابة الأهرام" على هامش اجتماع الجمعية أمس، أن مسئول هيئة التنمية الصناعية ، وعد بحل أي مشكلة تواجه المستثمر، فيما يتعلق بالحصول على التراخيص ، وأن يحضر إلى الهيئة بدءًا من اليوم، لعرض الشكوى وطرق الحل.

أضافت أن مسئول هيئة التنمية الصناعية ، أبلغ المستثمرين، بأن الهيئة تنتظر الشروط الخاصة بمنح رخصة مؤقتة لمدة عام، للمصانع التي لم تنته من الحصول على التراخيص ، حتى تنتهي من الإجراءات، والتي أعلن عنها الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال اجتماع المجلس الأعلى لل استثمار منذ أيام.

وعرض المستثمرون مشكلات هم المتعلقة بعدم وجود صرف صناعي لعدد من المصانع العاملة في تصنيع الخرسانة الجاهزة، ووجود مستحقات لدى بعض الشركات، بسبب القراءات العكسية لعداد المياه ، أدت إلى تحميل بعض المصانع أكثر من مليون جنيه، والتي تعد مستحقة للمصنع ويجب استردادها.

ووعد المهندس محمود شحاته رئيس قطاع المياه والصرف بمدينة السادس من أكتوبر، بمقابلة المصانع ، وحل هذه الأزمة، وسيتم دراسة الشكاوى التي ستتقدم بها، من أجل إجراء التسويات المالية اللازمة للمصانع، ومنحها مستحقاتها المالية.

وطالب الدكتور محمد خميس شعبان رئيس جمعية مستثمري السادس من أكتوبر، مسئولو الحماية المدنية ، بعدم مطالبة المصانع بتحديثات جديدة طالما أن المصنع لم يغير نشاطه أو لم يُضف أي خطوط إنتاج جديدة، وطالما أن وسائل الإطفاء سليمة تمامًا، سواء الخراطيم والطلمبات والمحابس، وبالتالي يظل ترخيص المصنع قائمًا.

وقال مسئول الحماية المدنية خلال الاجتماع، إن أقصي وقت للمعاينة في المصانع من تاريخ التقديم، لا تتعدى 15 يومًا وهو وقت قياسي، مشيرًا إلى أن بعض المصانع بها تجاوزات خاصة بتجهيزات الإطفاء، فيما يتعلق بالخزانات وضغط ضعيف للصنابير وعطل بالطلمبات، وبالتالي من الأمانة عدم الموافقة على عمل مثل هذه المصانع ، لأنه إضرار بصاحبها وبالعمال. وطالب المصانع بالالتزام بإجراءات الحماية المدنية خلال الاجتماع، وأنها لن تتأخر في الموافقة على بدء عمل تلك المصانع ، مشيرًا إلى أن الحماية المدنية تقوم بدورها لصالح المصانع أولاً وتكون حريصة على حماية المنشآت.

مادة إعلانية

[x]