إعلان التحالف بين "النور"و"البناء والتنمية"و"الأصالة" لخوض الانتخابات

22-10-2011 | 21:37

 

أ ش أ

أعلنت أحزاب "النور" و"البناء والتنمية" و"الأصالة" اليوم السبت رسميا تحالفها لخوض الانتخابات البرلمانية لمجلسي الشعب والشورى وفق قائمة "حزب النور" الموحدة، موضحة أنه لم يتم حتى الآن تحديد القوائم بصورة كاملة.


وناشدت الأحزاب ذات التوجه الإسلامي في مؤتمر صحفي مشترك عقدته اليوم السبت المجلس العسكري بأن يقوم فور انتهاء الانتخابات البرلمانية بتشكيل حكومة وحدة وطنية ذات قاعدة عريضة من الأحزاب التي سوف تنجح في دخول البرلمان قبل وضع الدستور وإجراء انتخابات الرئاسة، كما طالبت بتذليل الصعوبات في إصدار شهادات الصفة للمرشحين من العمال والفلاحين، والتي تؤدي إلى مد فترة التقدم بأوراق الترشح وتقليص فترة الدعاية الانتخابية.

وأكدت الأحزاب الثلاثة أنها قررت عدم استخدام الشعارات الدينية أو المساجد في الدعاية الانتخابية التزاما بالقانون.

وقال عماد عبد الغفور رئيس حزب النور السلفي: إن التحالف بين "الأصالة" و"النور" السلفيين و"البناء والتنمية" المنبثق عن الجماعة الإسلامية، هو سياسي انتخابي، مشيرا الى أن هناك مناقشات جارية بين التحالفات الحزبية المختلفة لإقرار معايير تحفظ نزاهة العملية الانتخابية.
وأوضح أن الحزب تقدم كذلك بمرشحين عن المقاعد الفردية، وأن المناقشات جارية مع التحالفات الأخرى للتوافق بشأن المرشحين الأكفاء سواء انتموا إلى تيارات إسلامية أم غيرها.

وانتقد عبد الغفور ضعف مشاركة المرأة في الانتخابات والحياة السياسية بشكل عام، نافيا تذيل المرأة لمعظم قوائم "النور"، وأكد عبد الغفور أن أهمية التواصل مع الأقباط قفزت بعد أحداث ماسبيرو من أجل إنقاذ الوطن، إلا أنه اعترف أن نجاح "النور" في اجتذاب الأقباط ما يزال محدودا.
من جانبه قال صفوت عبد الغني وكيل مؤسسي حزب البناء والتنمية إن قائمة "النور" تخلو من أعضاء الحزب الوطني المنحل، والتي أدى دخول بعضهم إلى القوائم الحزبية الأخرى إلى تفتت التحالفات الانتخابية.

الأكثر قراءة