"الكتلة المصرية" تنتهى من تشكيل قوائمها للشعب بواقع 332 مرشحًا

21-10-2011 | 00:02

 

سمير السيد

أعلن تحالف "الكتلة المصرية"، الذى يضم أحزاب "التجمع" و"المصريين الأحرار" و"المصرى الديمقراطى الاجتماعى"، عن الانتهاء من تشكيل قوائمه الانتخابية لمجلسى الشعب والشورى.


وأشار بيان للكتلة، إلى أن المباحثات وجلسات العمل المطولة فى الأسابيع والأيام الأخيرة، أسفرت عن التوصل لأفضل تشكيل لتلك القوائم والعزم على المنافسة على الأغلبية العظمى من مقاعد المجلسين على مستوي الجمهورية، فيما يجرى اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لتقديم أوراق الترشيح في كل المحافظات قبل موعد غلق باب الترشيح يوم السبت المقبل.

ووقعت الأحزاب الثلاثة المكونة للكتلة، فجر اليوم الخميس اتفاق التحالف النهائي الذي يتيح لهم خوض الانتخابات القادمة بقائمة موحدة تحت شعار واحد باسم "الكتلة المصرية" وفقاً لتوجيهات اللجنة العليا للانتخابات.

وقررت الكتلة خوض المعركة الانتخابية في جميع دوائر القائمة فى محافظات الجمهورية وعددها 46 دائرة بواقع 332 مرشحا، من بينهم الدكتور محمد نور فرحات عضو مجلس أمناء الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعى والدكتور عماد جاد والدكتور إيهاب الخراط عضوا الهيئة العليا للحزب وزياد العليمى ومحمد عرفات من الأعضاء المؤسسين للحزب وعضوى ائتلاف شباب الثورة وأحمد سعيد وباسل عادل عضوي المجلس الرئاسي لحزب المصريين الأحرار.

وقال باسل عادل عضو المجلس الرئاسى لحزب "المصريين الأحرار" - لـ "بوابة الأهرام" - إن مرشحى قوائم الكتلة توزعت على الأحزاب الثلاثة المكونة للكتلة، بواقع 50 فى المئة للمصريين الأحرار و40 فى المئة للمصرى الديمقراطى و10 فى المئة للتجمع، مشيرا إلى أن حزبه سيدفع بـ 60 مرشحا على مقاعد الفردى، وسط محاولات للقيام بتنسيق جزئى على هذه المقاعد بين أحزاب الكتلة.

ومن جهة أخرى يتم الآن وضع اللمسات الأخيرة للخطة الإعلامية والجماهيرية للتعريف بالكتلة المصرية والقيم المحركة لها ولدعم قوائمها ومرشحيها بما يتفق مع القوانين الحاكمة للحملات الانتخابية.

وأكدت الكتلة المصرية مجدداً مطالبتها بضرورة توفير الاستقلالية الكاملة والضمانات المناسبة للجنة العليا للانتخابات، وتفويضها بالسلطة الكافية لمباشرة مهامها بما يكفل إجراء الانتخابات بشفافية ونزاهة كاملة، مع ضرورة توفير الأمن والانضباط اللازم لإجراء الانتخابات في مناخ صحي يسمح لكل مصري ومصرية بالمشاركة والاختيار الحر في أمن وطمأنينة.