نور الدين: الحكومة المصرية تدعم الفلاح الأجنبي والسعر العادل لإردب القمح 600 جنيه

5-11-2016 | 13:16

القمح

 

عبد الفتاح حجاب

أكد الدكتور نادر نور الدين، أستاذ الموارد المائية بجامعة القاهرة، أنه من المنطقي أن يتم زيادة توريد القمح والذرة والقصب تزامنا مع زيادة أسعار الدولار لأن هذه المحاصيل ترتبط بسلع نستوردها من الخارج.


كان مجلس الوزراء قد قرر رفع سعر توريد إردب القمح من 420 إلى 450 جنيًها، والذرة من 2100 للطن إلى 2500، وقصب السكر من 400 إلى 500 جنيه.

ووصف نور الدين، في تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام" تلك الزيادات بأنها أقل من المطلوب وفيها ظلم كبير للفلاح المصري لصالح الفلاح الأجنبي ، قائلاً: " طن القمح اليوم في البورصة سعره ٢٠٠ دولار وبالتالي بحسابه على السعر الجديد للدولار يصبح 3200 جنيه مصري ويضاف إليه 50 دولارًا للنقل البحري والتفريغ في الموانئ المصرية، والتشهيلات، والنقل الداخلي من الموانئ إلي جميع المحافظات السبعة والعشرين فيصبح سعر الطن 4000 جنيه، وبالتالي يكون السعر العادل للأردب (150 كجم) نحو 600 جنيه على الأقل وليس 450 جنيهًا كما حددته الدولة.

وتساءل"نور الدين" كيف يكون سعر الإردب في العام الماضي 420 جنيها ويزيد سعر الدولار 70٪‏ ثم يكون السعر الجديد 450 جنيًها فقط؟.

وتابع : الأمر ذاته ينطبق علي محصول الذرة ، يجب ألا بقل سعره عن 3500 جنيها للطن، أما سعر القصب فأعتقد أنه عادلا، وإن كنت أود زيادته إلي 550 جنيهًا للطن ليتماشي مع سعر إرتفاع السكر عالميًا وارتفاع الدولار.

وطالب"نورالدين" الدولة بعدم ظلم الفلاح بشراء المحاصيل منه بأقل من السعر العالمي الذي تستورده به حتى لاتتهم بدعم الفلاح الأجنبي على حساب الفلاح المصري.

الأكثر قراءة

[x]