محمد منير: كتاب مهرجان الموسيقى العربية ضروري لتأريخ مجهود مصر وسط الحروب الثقافية الخارجية

2-11-2016 | 14:21

كتاب المهرجان

 

سارة نعمة الله

تاريخ حافل يمتلىء بالثراء الفكري والتاريخي، شارك به الكثيرون منذ مختلف أنحاء الوطن من فنانين وعلماء موسيقيين وآخرين على مدار خمسة وعشرين عامًا هي عمر مهرجان الموسيقى العربية ، هذا الحدث الذي أثر في استمرار الحفاظ على هوية الأغنية العربية وظل داعمًا لها وسط انهيار كثير من مقومات تراثنا الفني.


لم تغفل إدارة مهرجان الموسيقى العربية في دورتها الحالية على "أرشفة" هذا التاريخ العريق، حيث أصدر كتاب تذكاري يجمع تفاصيل هذا الحدث الفني الحلل منذ بداية إطلاق نواة الفكرة مرورًا بسنوات العمل التي أتمت الربع قرن هذا العام.

"بوابة الأهرام" التقت الكاتب الصحفي محمد منير ، مدير إدارة التوثيق والإعلام بدار الأوبرا المصرية، وأحد أعضاء اللجنة التحضيرية للمهرجان، وتحدثت معه عن فكرة الكتاب ومحتوياته والسبل التي أتخذها في تجميع المواد وآخرى، كما يرد بحديثه في السطور القادمة..

"في البداية أشير إلى أن إدارة التوثيق والإعلام هي أحد الكيانات التي تم تأسيسها مؤخرًا، وسيكون لها دور في تأريخ جميع الأحداث الفنية والإدارية التي تجريها دار الاوبرا المصرية ، وسيكون لها دور في إصدار كثير من المطبوعات في هذا الصدد.

فكرة الكتاب بدأت مع التحضير للدورة الحالية، وتفكيرنا في توثيق هذه المرحلة الثقافية الهامة في تاريخ المهرجان، وأهمية توثيق هذه الحقبة ضروري وهام جدًا لأكثر من سبب في مقدمتها أن هذا المهرجان هو واحد من أهم وأكبر المهرجانات الموسيقية على مستوى الوطن العربي، ويشاهده ويشارك به المبدعون أيضًا من مختلف الدول هذا بالإضافة إلى كونه يجمع بين جيل الرواد، والوسط، والمعاصرين، وبعد خمسة وعشرون عام آخرى سيكون هؤلاء تراث، وأتذكر أن الدكتورة الراحلة رتيبة الحفني مؤسسة المهرجان كانت تقول لنا دائمًا عبارة شهيرة: "من ليس له ماضي ليس له حاضر أو مستقبل"، ونحن نوثق هذا الكلام حتى لا يسرق أحد مجهودنا وسط الحروب الثقافية من الخارج لأن هذا المجهود تقف وراءه دولة بأكملها".

عن محتويات الكتاب، وصعوبات تجميعرالمواد العلمية، يقول منير: الكتاب يحتوي على ١٨٢ ورقة، ويتضمن كلمة للدكتورة رتيبة الحفني سبق وكتبتها في الدورة العشرين، والحقيقة أننا كنّا حريصين على وجود قلمها في هذا الكتاب، والذي نشعر أنه يعيش بينا ويؤرخ لما نعيشه اليوم، هذا بالإضافة إلى أنه كان لديها ميزة هامة جدًا وهي الاستماع إلى الشباب، والسنوات التي قضيت معها خلال التحضير لهذا المهرجان لم تكن فقط مرحلة استفادة من خبراتها بل أنها ساهمت في خروج هذا الكتاب التذكاري للنور، حيث أن عملية "الأرشفة الألكترونية" لم تستخدم بشكل جلي في السنوات الأولى، حيث أنني كنت محتفظًا بجميع أوراق العمل طوال سنوات العمل الماضية.

ويتضمن الكتاب كلمة لوزير الثقافة، وأخرى للدكتورة إيناس عبد الدايم التي أكن لها الشكر الكبير لوقوفها وراء خروج هذا الكتاب التذكاري، لكونها فنانة تعني قيمة هذه الأرشفة لتاريخ مصر، وللأجيال الحالية والقادمة، كما يتضمن فكرة إنشاء المهرجان، وجميع التوصيات التي خرجت من المؤتمرات العلمية في خمسة وعشرون عامًا باستثناء هذا العام فقط نظرًا لعدم انتهاء المهرجان، تلك الأبحاث التي تجمع خلاصة العلم لدى كبار الموسيقيين من مصر والدول العربية إضافة إلى المكرمين وأعضاء اللجان التحضيرية وآخرى.

ويستكمل منير: استعنا في جميع المواد بالمكتبة الموسيقية بدار الأوبرا، هذا الصرح الثري بالمواد والمعلومات القيمة، إضافة لأوراق العمل التي جمعتها بنفسي كما ذكرت سابقًا، وبعد انتهائها من تجميع المادة على مدار ستة شهور فوجئنا أن عدد الصفحات كبير وتكلفة الكتاب وصلت لمائة ألف جنيه، وعندما طرحنا على الفكرة على الدكتورة إيناس قررت الاستعانة بمجهودات وزارة الثقافة وبالفعل خاطبنا الدكتور هيثم الحاج رئيس هيئة الكتاب الذي تحمل نفقات الكتاب بالكامل وليس مجرد دعم جزئي، ويستكمل ذلك بإصرار رئيسة الاوبرا على عدم بيع الكتاب.

لم يصدق أحد أن هذا الكتاب تم طباعته في يومين فقط، وهو ما يعلق عليه منير: هذا ما حدث بالفعل، حيث أننا انتهينا من تجميع المادة ظهر يوم الخميس الماضي، وعندما ذهبت إلى هيئة الكتاب التي لابد من الإشادة بإمكانيتها الفنية، وجدت تحمسا كبيرًا من المهندس محمد رضا مدير المطابع هناك، الذي أعطى إشاراته للعمال بتنفيذ الكتاب يومي الجمعة والسبت والماضيين قبل إنطلاق المهرجان.

ويؤكد منير أن الكتاب سيكون مطروحًا على المواقع الألكترونية ليكون هناك متسع أكبر للإطلاع عليه، بالإضافة إلى وجوده في جميع المكتبات الفنية والموسيقية، وعلى رأسها المكتبة الموسيقية، كما أنه تم إرساله إلى مسرح اوبرا الإسكندرية، وكذلك دمنهور، وأكاديمية الفنون، ومعهد الموسيقى العربية، والمجمع العلمي الموسيقي، أملًا أن يكون الكتاب مطروحًا بالدورة القادمة لمعرض الكتاب.

-

مادة إعلانية

[x]