عمر خيرت يضفي الفخامة والتميز على حفل افتتاح مهرجان الموسيقى العربية

1-11-2016 | 11:33

عمر خيرت في مهرجان الموسيقي

 

سارة نعمة الله

يحلق بعزفه منفردًا.. يبعث رسائل للأمل والتفاؤل بمجرد جلوسه على مقعد العزف، ليس لمجرد كونه الموسيقار المصري الذي وضع الموسيقى المصرية في قالب عالمي لكن لقدرة هذا الرجل الذي لم يستسلم لتقدم العمر فصمم على مواصلة فنه وإبداعه لجمهوره كما كان عهده بهم طوال رحلته الفنية.


وضع الموسيقار الكبير لمسة خاصة على افتتاح مهرجان الموسيقى العربية ، مانحًا إياه قدر كبير من التميز والاختلاف الذي صاحب خمسة وعشرون عامًا في عمر هذا المهرجان، تلك الموسيقى الساحرة التي جمعت بين الهوية العربية بإطلالة عالمية، كانت خير افتتاح لدورة اليوبيل الفضي التي بدى عليها الفخامة.

الفاصل الموسيقي الذي قدمه الموسيقار كبير لم يكن مثل أي حفل خاص به، بل أنه كان أكثر جاذبية من بعض الأوبريتات التي قدمت سابقًا في بعض دورات المهرجان الماضية ولم يكن لها قدر من التوفيق، حيث قدم خيرت مجموعة من مقطوعاته الموسيقية الشهيرة ،منها قضية عن أحمد، الخواجة عبد القادر، رابسودية عربية، خلي بالك من عقلك التي افتتحت بها وصلته.

وعلى العزف المنفرد للموسيقار الكبير، يحضر مجموعة من الفنانين في وصلات منفردة يمنحون مزيدًا من البهجة والاستمتاع للحضور الذي ملأ جنبات المسرح الكبير في الفاصل الثاني، كانت الإطلالة الاولى للفنان علي الحجار الذي قدم أغنيتيه عارفة، مسألة مبدأ من ألحان الموسيقار العالمي، وبدى في حالة سعادة كبيرة لمشاركته الحفل مع خيرت حتى أنه قال في كلمته "طبعًا بنحتفظ باليوبيل الفضي بس عمر خيرت أهم من اليوبيل الفضي".

"أوبريت المصري" للفنانة التونسية لطيفة، تقدمه أمينة خيرت نجلة شقيق الموسيقار الكبير، تحدث تفاعلًا جماهيريًّا بصوتها الطربي القوي وسط تصفيق كبير من الخصور، ويستكمل هذا الاحتفاء بصعود الفنانة ريهام عبد الحكيم التي تغنت بأغنيتهم الشهيرة "فيها حاجة حلوة" والتي قدمها مرتان بناءً على رغبة الجماهير.

واستمرارًا لهذا الاحتفاء يصعد الفنان مدحت صالح ليقدم أغنية "زي ما هي حبها" وسط تفاعل جماهيري كبير، ومع مطالبات بإعادة الاستماع لها يحيي الفنان جمهوره ويقول لهم "معادنا يوم ٩ نوفمبر.

الموسيقار الكبير الذي أعتاد للتحليق في فضاء موسيقاه، مكنته حرفيته من التغلب على خطأ في هندسة الصوت حدث في نهاية فقرته الموسيقية واستمرت لمدة دقيقتين وتسبب في إزعاج لأعضاء الأوركسترا الذين قاموا بتخفيض الصوت في العزف لحين الضبط، ليختتم الموسيقار الكبير الذي كرمته إدارة المهرجان بالأمس بانحنائه وتحيته للجمهور الذي بعث له قبلاته خلال شكره لهم.

المشاهد الاحتفالية التي لازمت افتتاح دورة اليوبيل الفضي تكللت بتكريم أعضاء اللجنة العلمية والتحضيرية للمهرجان، الذين يعملون في صمت على مدار دورات المهرجان الماضية، هذا بالإضافة إلى كورال مركز تنمية المواهب الذي جمع بين الأطفال والمواهب الشابة الذين أشاعوا البهجة أمام المسرح الكبير بغناء مجموعة من أغاني التراث منها حلاوة شمسنا، يا بهجة الروح، انا هنا يا ابن الحلال.

جدير بالذكر أن حفل الافتتاح حضره غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، وخالد عبد العزيز وزير الشباب، والفنانة سميحة أيوب، والفنانة سميرة عبد العزيز، ومجدي صبحي، والكاتبة الصحفية فريدة الشوباشي، والكاتبة مريم ناعوم، والدكتور محمد أبو الغار.

٢


٣

مادة إعلانية

[x]