خلال افتتاح مهرجان الموسيقى العربية.. وزير الثقافة ورئيس الأوبرا يؤكدان على محاربة الفن لقوى الظلام

31-10-2016 | 23:29

مهرجان الموسيقي العربية

 

سارة نعمة الله

قالت الدكتورة إيناس عبدالدايم، إنه بالفن والموسيقى نبث رسالة الأمل والسلام والتسامح بين جموع شعوبنا العربية، لأن الفن أصبح جزءًا من تكوين الهوية العربية، مشيرة إلى سعادتها التي لا توصف بما رأته من إقبال جماهيري ضخم على حفلات هذه التظاهرة الفنية، وهو ما يؤكد أن الفن الأصيل لم يفقد بريقه وجماله، وأن الجمهور الذي يعرف قيمة الكلمة واللحن لا يزال حاضرًا، مشيرة إلى أن الدورة الحالية ستشهد مشاركة العربية الفعالة والأصوات ذات الرصيد الكبير للجمهور، فالفن هو القوة الناعمة التي تستطيع التأثير في سلوك الناس وأكثر روافد الناس تآثيرًا.


جاء ذلك خلال حفل افتتاح مهرجان الموسيقى العربية في دورته الخامسة والعشرين، مشيرة إلى أن كثيرًا من الأعداء راهنوا على توقف الحركة الفنية، وأن تغلق المهرجانات الفنية أبوابها، لكن هذا لم يحدث ولن يحدث، لأن لدينا استمرارًا وإرادة مهما كانت الظروف والتحديات، فالدولة لديها إيمان كامل بقيمة الفن الذي يعد سلاحًا قويًا ضد التطرّف والإرهاب.

وتمنت رئيس الأوبرا والمهرجان النجاح والتوفيق للدورة الحالية، كما قدمت العزاء إلى الشعب اللبناني في وفاة الفقيد الموسيقار الكبير ملحم بركات، الذي وافته المنية ليلة الجمعة الماضية، مختتمة بعبارة "اللهم احفظ مصر شعبًا وأيضًا وقيادة.. تحيا مصر".

وفي كلمة لوزير الثقافة حلمي النمنم ، وزير الثقافة، أكد فيها أن الاحتفال اليوم بمرور ربع قرن بمؤتمر الموسيقى العربية، تأكيد على العمل الجاد الذي عملت فيه إدارة المهرجان وسط السنوات الأخيرة التي تعاقبت على مصر بما فيها من ظروف حرجة، منوهًا أن الفكرة بدأت بالأساس عام ١٩٣٢ من الملك فاروق، حيث الاهتمام بالموسيقى، وحين تتوقف وتعود فهذا حدث جلل.

وأشار الوزير في كلمته، أن الموسيقى جزء من وجداننا القديم، وأن "أبو سحاق الموصل، وَعَبَد الوهاب، وَعَبَدالحليم، جميعهم جزء من تراثنا العريق، مشيرًا، أنه لن يسمح لأي مختل أن يؤثر على هذا الوجدان، كما أنه لن يسمح لأصحاب انحطاط الذوق أن يعبثا في وجداننا، منوهًا أن القتال ليس بالسلاح فقط، موجهًا التحية لأبناء الجيش العظيم، ومؤكدًا على وجود مقاتلين في الفن والثقافة والفكر والإبداع، وأنه لا يوجد صراع بين قوة صلبة وناعمة، وأنه في هذه اللحظة فنحن نمثل القوة الناعمة، ولابد أن نتذكر كل من فيها من الراحلين والباقين.

كما وجه الوزير التهنئة للشعب اللبناني لاختيار رئيس لبنان، مما يؤكد أن هذه الأمة لها حياة، وأن تجار الأوطان لا مستقبل لهم بيننا، موجهًا التحية إلى مصر، التي وصفها بالعزيزة والعظيمة بجيشها وشعبها وشرطتها.

ومن جانبها، قالت جيهان مرسي، مدير المهرجان في كلمتها: تمر الأيام والسنون ويبقى المهرجان مصدر البهجة، ودائمًا مصدر الإشعاع الثقافي والفني، وحائطًا صد لموجات الغناء الهابط الذي تعيشه الساحة الغنائية، وإن المهرجان قدم الكثير من الأصوات الجادة، وكتب للكثير منها شهادة ميلاده، ومنها من وجد المتنفس والبيئة الصحية لمشروعهم الفني.

وأضافت: المهرجان كيان يتنفس الأصالة والعراقة، ونحن الوحيدون الذي استمرينا، واستفدنا من مجد الأجداد، هذا المهرجان احتفالية لردع لجميل لمن من وضع نغمة في موسيقانا، ومن هنا لا ننسى الدكتورة رتيبة الحفني، التي عاشت لهذا المهرجان أكثر مما عاشت لأولادها، فهل يمكن أن ننسى الدكتور ناصر الأنصاري، الذي ولد المهرجان على يده خلال رئاسته لها، والكتيبة كبيرة التي أنشأت هذا المهرجان.

بعدها، بدأ تكريم الرموز الفنية، منها الدكتورة رتيبة الحفنين وتسلمتها نجلتها منى الصيرفي، اسم الموسيقار عبدالحليم نويرة، مؤسس فرقة الموسيقى العربية، وتسلمتها الكاتبة سكينة السادات ، الموسيقار عمر خيرت، الفنان سمير صبري، الفنان طارق فؤاد، الفنان عاصي الحلاني، الموسيقارسليم دانا، الفنان والملحن فاروق هلال، الموسيقار الدكتور مبارك نجم، الباحثة الدكتورة سهير عبدالعظيم، الكاتب الصحفي فوزي إبراهيم، عازف الكولة الفنان عبدالله حلمي، عازف التشيلى الفنان خالد إبراهيم، الفنان حسام صقر،عازف التشيلى الفنان ياقوت محمد، فنان الخط العربي عصام عبدالفتاح سيد.

كما منحت إدارة المهرجان شهادات تقديرية لأعضاء اللجنة التحضرية، وهم: جيهان مرسي مدير المهرجان، الموسيقار حلمي بكر مقرر اللجنة، الموسيقار محمد علي سليمان، الموسيقار جمال سلامة، الموسيقار صلاح الشرنوبي، الموسيقار رضا رجب، الدكتورة عفاف راضي، الشاعر جمال بخيت، الموسيقار يوسف المهنى، الفنان عماد عاشور، والموسيقار أمجد العاطفي، والكاتب الصحفي أمجد مصطفى، والإعلامي محمد منير.

كذلك تم تكريم اللجنة العلمية الدكتورة رشا طموم، رئيس اللجنة العلمية، والدكتور زين نصار، الدكتور عاطف عبدالحميد، الدكتورة هدى أحمد محمد، الدكتور محمد شبانة، الدكتورة شيرين بدر، الدكتور نجلاء الجبالي، الدكتورة إيناس السيد.

٢


-


-


-


-


-


-


-


-


-


-


-


-


-


-


-


-


-


-


-


-


-


-


-


-


-

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]