منى الجرف: لا توجد ممارسة احتكارية لسلعة السكر

31-10-2016 | 18:01

الدكتورة منى الجرف

 

محمد الشوادفي

أكدت الدكتورة منى الجرف رئيس جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات ال احتكار ية أنه لا توجد ممارسة احتكار ية لسلعة السكر وفقًا لتعريف مفهوم الممارسة ال احتكار ية في قانون الجهاز.


وأشارت الجرف في ردها على ما أثاره نواب اللجنة الاقتصادية ب البرلمان خلال اجتماع اللجنة اليوم أن هناك خلطًا ولبسًا كبيرًا لدى البعض حول تعريف ال احتكار ، وبالتالي تثار العديد من القضايا والحديث عن وجود ممارسات احتكار ية، دون أن يكون للجهاز - وفقا لقانونه - أي مسئولية .

وأضافت أن ما يخص حجب السلع الإستراتيجية أو تخزينها بقصد تعطيش السوق لا يندرج تحت عمل الجهاز، وإنما هو من اختصاص الأجهزة الرقابية فى وزارة التموين، وهناك فرق كبير بين ما يقوم به جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات ال احتكار ية، وبين ما تقوم به وزارة التموين .

وقالت إن دور الجهاز في الأساس يقوم على تنظيم العلاقة التنافسية بين المنتجين وبين القطاع الخاص والحكومة، بما يضمن دورًا للقطاع الخاص في التنمية، وبما يسهم في تهيئة بيئة الاستثمار.

وكشفت الدكتورة منى الجرف أن القانون حدد 9 ممارسات احتكار ية، أهمها أن يكون سعر المنتج أقل من التكلفة.

وأوضحت رئيس جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات ال احتكار ية أن الجهاز ليس مهمته وهدفه حماية المستهلك.

وطالبت الجرف بتعديل قانون الجهاز بحيث تكون من صلاحيته توقيع العقوبات واتخاذ القرار في القضايا والحالات المخالفة.

وأضافت أن مهمة الجهاز تقتصر حاليًا على جمع الاستدلالات فقط وإحالتها للنيابة، وكثيرًا ما تم حفظ قضايا في النيابة برغم تأكد الجهاز من ثبوت الواقعة، وقضايا أخرى تستغرق من 4 إلى 5 سنوات وهى فترة طويلة جدًا، تضيع معها القضية ولا يشعر بأثرها السوق.

وأشارت إلى أن الجهاز كثيرًا ما تلقى شكاوى وقضايا ليس من اختصاصه، وفى نفس الوقت قام الجهاز بإحالة 4 شركات أدوية كبرى للنيابة.

وكشفت الجرف عن مفاجأة أذهلت النواب.. وهى أن الفنيين الذين يعتمد عليهم الجهاز على مستوى الجمهورية 15 فقط، وأعضاء مجلس الإدارة 15 عضوًا.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]