"أهل المغنى" حلم مهرجان الموسيقى العربية الذي لم يتحقق هذا العام

31-10-2016 | 12:08

جمال بخيت

 

سارة نعمة الله

ربما كان مهرجان الموسيقى العربية هو الحماية الفنية لكثير من الفنانين وللأغنية العربية على وجه الخصوص وسط كثير من الأزمات التي أدت لانهيار الأغنية وثقافة صناعتها.


ومن أجل الحفاظ على هوية أغنيتنا العربية، علمت " بوابة الأهرام " أن إدارة مهرجان الموسيقى العربية كانت تخطط لتقديم أوبريت بعنوان " أهل المغنى " للشاعر جمال بخيت ، كان يطرح من خلاله نبذة عن كل فنان من كبار العظماء في الطرب الأصيل، كنوع من الاحتفاء بتراثنا الموسيقي العربي، وفي مواجهة لسيطرة الأغنية الرديئة على الذوق العام.

ورغم أهمية هذه الفكرة إلا أن إدارة الاوبرا لم تتمكن من تنفيذها بسبب التعثرات الإنتاجية في أعقاب ميزانيات اقتصادية محدودة لدعم المهرجان.

والميزانيات المحدودة أيضًا هذا العام وسط زيادة المؤشرات الإقتصادية المرتفعة بشكل عام، حالت إدارة المهرجان عن إنتاج أغاني لمطربي الأوبرا كما حدث في العام الماضي سواء على المستوى الفردي أو الجماعي ممثلًا في الأوبريتات الغنائية.

مادة إعلانية

[x]