استطلاع: 83 % من سكان دبي سعداء

26-10-2016 | 17:59

دبي - أرشيفية

 

دبي - وائل نيل

كشف استطلاع السعادة الأول الذي أعده مكتب دبي الذكية في أول اجتماع له مع "أبطال السعادة" المسؤولين عن تطبيق أجندة السعادة في مؤسساتهم أن 83 % من سكان دبي يرون أنهم سعداء في الوقت الحالي بينما يتوقع 95 % من السكان تحقيق السعادة خلال 5 سنوات من الآن.

وقالت المدير العام لمكتب دبي الذكية، الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر: إن استطلاع السعادة الأول يعتبر خطوة على طريق جهودنا المستمرة من أجل استكشاف سعادة الأفراد وقياسها وسوف يتم استخدام نتائج هذه الاستكشافات والبيانات الناتجة عنها في تحقيق رؤيتنا المتمثلة في الوصول بمعدل السعادة بين سكان دبي إلى 95 % بحلول عام 2021 وهو ما يتوافق مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

كما أكدت المدير العام لمكتب دبي الذكية أن دبي تقود جهوداً واسعة على مستوى المدينة بأكملها من أجل التحول نحو آفاق غير مسبوقة من السعادة داعية للاتحاد والعمل معا لتحقيق هذه الرؤية حيث سيتعاون مكتب دبي الذكية مع أبطال السعادة من 13 جهة ومؤسسة حكومية لقيادة المدينة نحو تحقيق أجندة السعادة وتمكين المقيمين في المدينة وأصحاب المشاريع وصناع القرار من إيلاء الأولوية للسعادة.

وقالت أننا نؤمن في دبي الذكية بأن السعادة أمر قابل للتحقق والقياس وأننا قادرون على مساندة قيادتنا على التأثير إيجابًا على معدلات السعادة في مدينتا وذلك عن طريق العلم والتكنولوجيا، مشيرة إلى أن استطلاع السعادة يجمع بيانات قيمة حول أفكار ودوافع سكان دبي فيما يخص السعادة في المدينة وفي المستقبل القريب حيث ستستخدم قيادات المدينة هذه البيانات في توجيه عملية صنع القرارات بشأن المشاريع الجديدة والتأثير إيجابًا على سعادة البشر في دبي ويدعم هذا الاستطلاع أجندة السعادة في استكشاف وصياغة تعريف مشترك للسعادة في دبي مع تقديم إطار علمي لقياس السعادة وتأثيرها في ظل الطبيعة الثقافية الفريدة لمدينة دبي.

ويقود مكتب دبي الذكية برنامج دبي الذكي الذي يعتمد على الابتكارات التقنية من أجل زيادة الفاعلية وتحسين تجارب المقيمين فيها بما يتوافق مع رؤية جعل مدينة دبي المدينة الأسعد عالميًا، ويعمل المكتب مع المؤسسات والجهات وحكومة دبي الذكية وبيانات دبي وأكثر من 25 شريكاً من القطاعين العام والخاص بهدف تحقيق هذه المبادرات الاستراتيجية عبر ستة محاور وهي المعيشة والاقتصاد والحوكمة والتنقل والبيئة والأفراد.

الأكثر قراءة