||||Specified argument was out of the range of valid values. Parameter name: startIndex الشباب والرياضة تشارك في المهرجان الدولي الثاني للتمور المصرية والعربية بسيوة - بوابة الأهرام بوابة الأهرام

"الشباب والرياضة " تشارك في المهرجان الدولي الثاني للتمور المصرية والعربية بسيوة

23-10-2016 | 16:20

سيوة تستعد لاستقبال المهرجان الدولي الثاني للتمور

 

محمد الجوهري

تشارك وزارة الشباب والرياضة من خلال الإدارة المركزية للطلائع المهرجان الدولي الثاني للتمور المصرية والعربية، والمقامة للعام الثاني علي التوالي تحت رعاية ودعم جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بدولة الإمارات العربية المتحدة، بمشاركة (26) دولة عربية وأجنبية خلال الفترة من (26- 30) أكتوبر الجاري، بمدينة سيوة.

أكدت عزة الدري رئيس الإدارة المركزية للطلائع بوزارة الشباب والرياضة أن هذا المهرجان جاء للتأكيد على العلاقات الوثيقة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية، وأيضا للتأكيد على مكانة الجائزة ودورها البناء في تطوير قطاع نخيل التمر على مستوى الوطن العربي والعالم، وكذا دعم وتنشيط السياحة الداخلية بمدينة سيوة، وإظهار سيوة بالمظهر الحضاري أمام الدول المشاركة في المهرجان.

أوضحت "الدري" ان الهدف من إقامة المهرجان هو تقديم الدعم الفني والتسويقي للتمور بسيوة، والارتقاء بقطاع النخيل ودعم وتنشيط زراعة التمور المصرية، بالإضافة إلى تحسين جودة الإنتاج والتغليف والتعليب، وإيجاد حلول تسويقية ناجحة ما يؤدي إلى رفع القيمة الاقتصادية للتمور المصرية، مبينةً أن المهرجان يمثل نقله كبيرة في التسويق والترويج للتمور بواحة سيوة التي تتميز بأفضل أنواع التمور على مستوى العالم ولكن ينقصها التسويق والترويج لها بشكل أفضل في الأسواق العالمية.

وأشارت رئيس الإدارة المركزية للطلائع إلى أن هناك عروضًا فلكلورية لطلائع محافظات "بور سعيد، الإسكندرية، مطروح، المنيا، الإسماعيلية، أسوان"، بالإضافة إلى إقامة كرنفال شعبي بالملابس الفلكلورية، وإقامة مارثون رياضي للمشاركين، علاوة على تنفيذ ورش فنون تراثية، وسيتم إقامة معرض لعرض وتسويق نتاج الورش.

يذكر أنه من المقرر مشاركة (370) طليع وطليعة من المحافظات المشاركة، وطلائع مدينة سيوة، وسيتم تنظيم رحلات للمناطق السياحية بسيوة وتضم" متحف الاسكندر، عين كيلو باترا، عيون فنطاس، وجبل الموتى) بالإضافة إلى زيارة مصانع التمور والمياه.

الأكثر قراءة