"أمانة الصحة النفسية": 12٪ من البالغين في مصر يعانون من اضطرابات نفسية

23-10-2016 | 17:34

الاضطرابات النفسية

 

عبدالله الصبيحي

كشفت أحدث تقارير الأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان، أن أكثر من 12٪ من البالغين في مصر يعانون من اضطرابات نفسية، كما كشفت بعض المصادر، أن العدد بلغ 17٪، وهذه النسبة تتراوح ما بين 5 إلى 7 ملايين شخص، لا يوجد أمامهم سوى حوالي 15 مستشفى و62 عيادة و600 من ممارسي الصحة النفسية ، هم فقط المعنيون بعلاج أصحاب الاضطرابات النفسية في مصر، بحسب المبادرة المصرية للحقوق الشخصية.


وهذا هو الأمر الذي يشير إلى حاجة المجتمع لإيجاد حلول لمواجهة تلك الأزمة الاجتماعية ومساعدة القطاع الحكومي وتوفير الدعم اللازم من المجتمع المدني والقطاع الخاص.

ويعاني المجتمع المصري من آفة الجمع بين الحرج الاجتماعي المرتبط بالاضطرابات النفسية، الأمر الذي يعزز مخاوف أصحاب الاضطرابات النفسية، بشأن الأمن والخصوصية، وهو ما يزيد من العقبات التي تواجه المرضى في إيجاد والحصول على العلاج اللازم الذي يحتاجونه، لذلك فكّر أحمد أبوالحظ في إنشاء شيزلونج (Shezlong).

ويقول أبوالحظ، المؤسس الرسمي لمنصة "شيزلونج"، "جاءت الفكرة بعد أن كان لي حادث خطير في عام 2013، وعانيت من اكتئاب حاد، وكان من الصعب بالنسبة لي أن أجد طبيبا نفسيا جديرًا بالثقة، ويمكن الاعتماد عليه، لذلك فكرت، لماذا لا تكون لدينا منصة للصحة العقلية تقوم على خدمة الناس أينما كانوا، وتساعدني على إيجاد الطبيب المناسب، ومن ثم يتم التواصل معهم".

ويضيف أبوالحظ، "في عام 2014، ونحن بصدد التطبيق، اشتركنا فى برنامج للحضانة الحكومية TIEC، وقدمت لنا 160 ألف جنيه لإنفاقها على الشركة خلال سنة، وبحلول عام 2015، أطلقتُ المنصة لدينا، وعملتُ على تنمية الفريق الطبي، اليوم وبمساعدة A15، نتطلع إلى توسيع نطاق أعمالنا أبعد من ذلك، والعمل على الوصول إلى الناس، حيث إننا نعلم بالحاجة إلى دعم الصحة النفسية ".

من جهته، قال فادي أنطاكي، الرئيس التنفيذي لشركة A15، "من المؤكد أن هناك مشكلة حقيقية وحاجة لإيجاد حل، لذا قامت شركة A15 وشركة Endure Capital ، ونائب الرئيس الأول السابق لشركة WebMD، كريم حسين، بتوحيد القوى واستثمار 1.5 مليون جنيه في Shezlong لمواجهة تلك الأزمة".

وأضاف أنطاكي: "نحن نحب الأفكار الجديدة الفعّالة والمشاريع الناشئة النابعة من حاجة حقيقية والتي تأتي في الوجود من أجل معالجة وحل مشكلة حقيقية في المجتمع، وهذا هو أول ما جذب انتباهنا لـ Shezlong، وهو في نهاية المطاف سبب رئيسي لما نفعله الآن من استثمار في الفريق".

وتعتبر Shezlong، أول منصة طبية في منطقة الشرق الأوسط، التي تقوم على التركيز على الصحة العقلية والنفسية، حيث توفر خدمات المشورة وخاصة من خلال ربط الأفراد مع المعالجين المرخص لهم من 6 دول، وخدمة العملاء في أكثر من 65 بلدا، عن طريق التواصل عبر الإنترنت، وفى المستقبل تنوى المنصة إتاحة خدمة الدردشة، التي تمكن أي شخص للدردشة مع المعالجين من خلال الرسائل النصية والصوتية، "واتس اب"، من خلال اشتراك شهري في متناول الجميع.

يُشار إلى أن Shezlong، تنمو بنسبة 20٪ شهريًا، ومن المتوقع استمرار النمو في المستقبل من خلال التوسع الجغرافي لبقية منطقة الشرق الأوسط، ومن خلال استهداف شرائح العملاء مثل الأمهات والأزواج الذين يعانون من مشاكل زوجية، بالإضافة إلى ذلك، فإن المنصة تخطط للعمل مع الشركات لتقديم "خدمات المشورة للموظفين".

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]